نواكشوط,  15/02/2017  -  نظمت الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين اليوم الاربعاء بالتعاون مع مؤسسة هانز زايدل الألمانية في نواكشوط ندوة علمية تحت عنوان" ضمانات المحاكمة العادلة".

وسيتابع المشاركون في هذه الندوة التي تدوم يومين عدة عروض تتعلق بالضمانات الاجرائية للمحاكمة العادلة في القانون الموريتاني وشروط هذه المحاكمة في ضوء الاتفاقيات ذات الصلة بحقوق الانسان.

وأوضح نقيب الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين السيد الشيخ ولد حندي في كلمة له بالمناسبة ان موضوع هذه الندوة يكتسي أهمية بالغة باعتباره عنصرا محوريا في تقييم مدى احترام الدول لحقوق الانسان وحرياته الأساسية خاصة إذا تعلق الامر بالمحرومين من الحرية الذين يتطلعون لمحاكمة عادلة مكتملة الشروط والآليات.

وقال انه يأمل أن تخرج هذه الندوة بتوصيات توضح مكامن النواقص وتعض بالنواجذ على الضمانات المتوفرة سبيلا للوصول لإدراج هذه الضمانات والآليات في منظومتنا التشريعية.

جرى افتتاح الندوة بحضور المدعي العام لدى محكمة الاستئناف والامين العام للمحكمة العليا.
آخر تحديث : 15/02/2017 16:03:10

الشعب

آخر عدد : 11282

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية