نواكشوط,  12/02/2017  -  نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الاحد في نواكشوط دورة تكوينية لفائدة عشرين صحفيا حول السلامة المهنية.

وتدخل هذه الدورة التي تدوم ثلاثة أيام في إطار النشاطات التي تقوم بها النقابة من أجل تعزيز قدرات الصحفيين وإرشادهم وإطلاعهم على الطرق الواجب اتباعها للسلامة المهنية في مناطق النزاع.

ويتضمن برنامج الدورة تقديم محاضرات تتناول- من بين أمور أخرى- التخطيط والحماية الشخصية والسلامة في السفر والوعي بأعمال الشغب والخطر والوعي بخطورة الاسلحة وسلامة الصحفيين.

وبين نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد أحمد سالم ولدالمختارالسالم في كلمة بالمناسبة أن السلامة المهنية تطرح اشكالا كبيرا، وأن التغطية الاعلامية تحتاج التسلح بمعرفة الطرق المهنية لتفادي التعرض لأي ضرر من أية جهة كانت.

وأكد على أهمية المواضيع والمحاضرات التي ستقدم خلال هذه الدورة، بإشراف من مكونين يتوفرون على مهارات ومعلومات تحصلوا عليها خلال عدة دورات تكوينية من طرف الاتحاد الدولي للصحفيين.

وتوجه النقيب بالشكر إلى وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني على ما التزمت به في مجال توفيرالتجهيزات الضرورية للسلامة المهنية، وإلى الاتحاد الدولي للصحفيين على الشراكةا لبناءة القائمة بين الهيئتين.
آخر تحديث : 12/02/2017 13:12:08

الشعب

آخر عدد : 11178

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية