نواكشوط,  08/02/2017  -  بدأت صباح اليوم الاربعاء بفندق موريسانتر في نواكشوط أعمال ورشة للمصادقة على الدراسة المتعلقة بالتقييم الاجمالي للوثائق الاستراتيجية لبرمجة قطاع البيئة والتنمية المستدامة، ممولة من قبل المرحلة الثالثة من مشروع مبادرة الفقر والبيئة التابع للوزارة المنتدبة لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية.

وسيتابع المشاركون- من عدة قطاعات حكومية وبرلمانيين- على مدى يوم واحد عددا من المداخلات المتعلقة باستنتاجات وتوصيات هذا التقييم.

وتشكل هذه الوثائق موضوع اللقاء تجسيدا لأول مبادرة من نوعها تهدف إلى دمج التحديات المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة للموارد الطبيعية في سياسة مكافحة الفقر.

وأكد الأمين العام للوزارة المنتدبة لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية السيد سليمان مودي انجاي في كلمة بالمناسبة أن هذاالتقييم يهدف إلى إمداد الوزارة المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة بأداة للمساعدة في توجيه السياسات العمومية في مجال البيئة والتنمية المستدامة عبرالقيام بتحليل شامل من أجل تركيز استراتيجياتهاالمستقبلية لمراعاة مبادئ وأهداف التنمية المستدامة ضمن السياسات العمومية.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية التي تجعل البيئة والتنمية المستدامة في طليعة جهودها لتحقيق تنمية اقتصادية يمكن الإعتماد عليها، تعطي أولوية لتلبية احتياجات الفئات الأكثر فقرا و تهميشا، وذلك بفضل اعتماد مقاربة استراتيجية تراعي الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وتحدد كذلك المحاور الرئيسية ذات الأولوية التي من شأنها التركيز على البعد الأفقي والشامل للبيئة.

وأعرب الأمين العام باسم الحكومة الموريتانية عن شكره للشركاء الفنيين والماليين وخاصة برنامجي الأمم المتحدة للتنمية، والبيئة على ما قدماه من دعم لمواكبة مسيرتنا نحو التنمية المستدامة.

وبدوره أكد المتحدث باسم برنامج الامم المتحدة للتنمية السيد جوزى لفي ان الحكومة الموريتانية اعتمدت برنامج عمل وطني يقدم إطارا توجيهيا في مجال تسيير البيئة، مضيفا أن مشروع مبادرة الفقر والبيئة يهدف الى تعزيز القدرات الوطنية من أجل دمج قضايا البيئة والفقر في مسار التخطيط على المستوى الوطني والمحلي.

وقال ان البرنامج و انطلاقا من هذه الاهداف يدعم التقييم الشامل للوثائق الاستراتيجية لتخطيط قطاع البيئة والتنمية المستدامة بهدف استخلاص دروس النجاحات والاخفاقات في السنوات العشر الاخيرة ووضع حيز التنفيذالاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وبرامج العمل المتتالية.

وجدد الاستعداد التام والدائم لبرنامج الامم المتحدة للتنمية في مواكبة الحكومة الموريتانية في جهودها من اجل تنمية مستدامة.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمناء العامين لوزارات البيطرة والبيئة والتنمية المستدامة والزراعة.

آخر تحديث : 08/02/2017 13:30:33

الشعب

آخر عدد : 12002

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية