نواكشوط,  08/02/2017  -  اطلقت جمعية "أمل" غير حكومية صباح اليوم الاربعاء باعدادية دارالنعيم اسبوعا تحسيسيا حول اضرارالسيدا والكشف الطوعي والسري عن الفيروس .

وتميز حفل الافتتاح الاسبوع المنظم بالتعاون مع الامانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا، بكلمة لرئيس المنظمة السيد محمد الامين ولد محمد الحسن أوضح من خلالها الدورالهام الذي يلعبه التحسيس في الوقاية من السيدا .

ودعا الطلاب باعدادية دارالنعيم الى مواكبة هذه العملية بغية الاطلاع على العوامل المسببة للمرض وطرق الوقاية منه، مؤكدا في الوقت نفسه اهمية الاستفادة من الفحوص الطوعية والسرية التي ستتواصل على مدى الاسبوع .

ونوه في هذا المجال بالجهود التي تقوم بهاالسلطات العليا في مجال محاربة السيدا

من خلال الامانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا التي تجعل من القضاء على المرض ومحاصرته هدفهاالاساسي.

وأكد في هذا الصدد أن داء السيدا يمكن تفاديه من خلال اتباع التعاليم الدينية التي تحث على الزواج والعفة مما يحصن المجتمع من داء السيدا، واتباع التعاليم الطبية التي تحذر من تبادل الادوات المستعملة .

وجرى حفل الافتتاح بحضور حاكم وعمدة دار النعيم والمدير الجهوي للصحة بولاية انواكشوط الشمالية.
آخر تحديث : 08/02/2017 12:17:13

الشعب

آخر عدد : 12002

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية