نواكشوط ,  06/02/2017  -  بدأت صباح اليوم الاثنين بمقر الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين في نواكشوط اشغال ورشة تكوينية منظمة من طرف إدارة العمل في وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل.

وتهدف الورشة التي تدوم اربعة أيام إلى اطلاع المشاركين من موظفي الادارات المركزية ومندوبي العمل في الولايات الداخلية علي آليات ومنهجيات تدخل مفتشي العمل في موريتانيا، ومقارنته بالاجراءات المتبعة في بعض دول المغرب العربي.

وأكد الامين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة السيد أحمد ولد محمد محمود ولد الديه في كلمة بالمناسبة أن هذه الورشة تدخل ضمن السعي الدائم من طرف القطاع لتعزيز قدراته المهنية بغية النهوض بالمهام المنوطة به طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأواضح أن هذا التكوين يأتي مقدمة لأنشطة سيقوم بها برنامج دعم قدرات مصالح العمل الممول من طرف المكتب الدولي للشغل على مدى سنة قابلة للتجديد، حيث يعمل البرنامج على الرفع من كفاءات القطاع وتعزيز قدراته الفنية والمهنية.

وأضاف أن القطاع يركز على تأهيل العنصر البشري بوصفه الركن القاعدي في عمله خصوصا بعدما أظهره التقييم الذي تم مؤخرا من الحاجة إلى التكوين والتدريب لمختلف عمال القطاع،مشيدا بدعم الشركاء في التنمية خاصة المكتب الدولي للشغل.

وبدوره قال ممثل المكتب الدولي للشغل السيد فيدركو باركتا إن البرنامج يهدف إلى المساهمة في تعزيز قدرات إدارة العمل والشركاء الاجتماعين والمجتمع المدني من خلال وضع استراتيجية تحقق الحكامة التشاركية في العمل وتعزز آليات الحوار الاجتماعي.

أما الامين العام للأتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد السيد ولد عبد الله فقد ثمن احتضان الاتحاد لهذه اللقاء معربا عن استعداد الاتحاد لدعم كل ما من شأنه الرفع من مستوى أداء التفتيش لما لذلك من انعكاسات إيجابة على العمال الوطنيين.

وحضر انطلاق اشغال الورشة الامين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام السيد محمد ولد هيبه وعدد من اطر قطاع الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة.
آخر تحديث : 06/02/2017 12:48:46

الشعب

آخر عدد : 11158

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية