نواكشوط,  04/02/2017  -  انطلقت صباح اليوم السبت في بلدية مقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية حملة تحسيسية منظمة من طرف شبكة الجمعيات الشبابية بالتعاون مع المنظمة العالمية للهجرة.

ويشمل برنامج هذه الحملة التي تستمر من 4 فبراير إلى 15 مارس القادم تنظيم العديد من الورشات والانشطة المختلفة التي تهدف إلى إشعار الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف على مستقبله.

وسيتابع 45 شابا مشاركا في هذه الورشة من مقاطعات الميناء،السبخة والرياض عرضا يتناول الانعكاسات السلبية لمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف على المجتمع بصورة عامة وعلى الشباب بشكل خاص.

واكدت الامينة العامة لمقاطعة الميناء السيدة مريم بنت عبد الله في كلمة بالمناسبة أن حملة التحسيس بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف تكتسي أهمية كبيرة باعتبار الشباب هو حجر الزاوية في تطور البلدان ومحرك تنميتها .

واضافت أن للتطرف مخاطر جمة على السكينة والاستقرار والاطمئنان الامني الذي هو الشرط الاساسي في ثبات أركان الدول باعتبار التطرف محركا للعنف.

ودعا رئيس شبكة الجمعيات الشبابية السيد موسى أمبارك المشاركين إلى إثراء المواضيع التي سيقدمها الخبراء في هذه الورشة ، مذكرا بأن هذه النخبة من الشباب لم يكن اختيارها اعتباطيا وإنما لدورها واستعدادها للمساهمة في محاربة التطرف.وظاهرة الهجرة غير الشرعية.

أما ممثلة المنظمة العالمية للهجرة السيدة تومكو ساتو فقد بينت بالارقام ماتم إنجازه من مكاسب بالتنسيق مع الدول وسلطاتها الامنية على مدى أكثر من نصف قرن على تأسيسها.

وقالت إن مسيرة محاربة ظاهرتي الهجرة غير الشرعية والتطرف لن تتوقف إلا باختفائهما الذي سيتحقق بمشاركة الجميع.
آخر تحديث : 04/02/2017 13:27:38

الشعب

آخر عدد : 12002

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية