نواكشوط,  31/01/2017  -  بدأت اليوم الثلاثاء في نواكشوط أعمال ورشة خاصة بعرض نتائج دعم القدرات الفنية لمختبرات المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية حسب مواصفات الآيزو 17025 و 15189 الخاصتين بترتيب مختبرات مراقبة جودة الاغذية والمياه ومختبرات البيولوجيا الطبية.

وتهدف هذه الورشة المنظمة من طرف المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية الى عرض المكتسبات التي تم الحصول عليها في مجال اعتماد مختبرات المعهد حسب نظام الايزو، وابراز الانجازات التي تم الحصول عليها في هذا المجال.

وأكد الأمين العام لوزارة الصحة السيد احمد ولد اجه في كلمة بالمناسبة على الأهمية التي يحتلها هذا اللقاء لما يوفره من ضمانات للنهوض بالتشخيص والاستجابة المبكرة للمخاطر الصحية و ضمان الكشف الدقيق عن مسببات تلوث المياه والاغذية من أجل تعزيز الوقاية والسلامة الصحية.

وأضاف أن أهمية ارساء نظام الجودة تجسد من خلال مصادقة مجلس الوزراء مؤخرا على إنشاء جائزة وطنية للجودة تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والتي تم تجسيدها في سياسة الحكومة من خلال انشاء مختبر وطني للمترولوجيا، إضافة الى تكوين مكونين وطنيين في مجال التقييم والتدقيق لمساعدة المؤسسات الوطنية المهتمة في الاعتماد حسب نظام الايزو.

وبدوره أبرز مدير المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية الدكتور محمد ابراهيم الكوري ان المعهد قرر منذ 2014 بالتعاون مع الشركاء الفنيين والماليين الدخول في نظام الاعتماد حسب نظم الايزو 17025و15189 بدعم من برنامج ( تي بي تي) الالماني.

وأوضح في هذا الصدد أنه تم إجراء تكوينات حول نظامي الايزو المذكورين لصالح الفنيين والاطر بالمعهد لتمكينهم من تطبيق متطلبات هاذين النظامين بغية الحصول على مختبرات مرجعية لوزارة الصحة معتمدة حسب النظم الدولية.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمناء العامين لوزارات الاقتصاد والمالية التجارة والصناعة والسياحة والبيطرة ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.
آخر تحديث : 01/02/2017 10:26:46

الشعب

آخر عدد : 11282

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية