نواكشوط,  25/01/2017
احتضن المركز الثقافي المغربي في نواكشوط مساء اليوم الاربعاء محاضرة تحت عنوان "اللغة العربية بين التمكين والترسيم في المغرب العربي ".

وتناولت المحاضرة إشكالية تغلغل اللغة الفرنسية في موريتانيا والمغرب والجزائر وماسببته من انفصام بين المواطن وهويته ، حيث اعتمد المستعمر في هذه الدول على المترجمين والعاملين والملحقين في إدارته.

وابرز المحاضر الدكتور محمد سيد أحمد ولد بوياتي ان جهودا بذلت لتمكين اللغة العربية وترسيمكها في هذه الدول اتت اكلها إلا اننا ما زلنا بحاجة إلى تدريس المواد العلمية باللغة العربية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الكفاءات العربية.

واكد مدير المركز الثقافي المغربي السيد محمد فيصل فرشادو في كلمة بالمناسية أن هذه المحاضرة تندرج ضمن سلسلة مخاضرات ينظمها المركز في مواضيع متنوعة للمساهمة في إثراء الساحة الثقافية الموريتانية.

وبين اهمية الاهتمام باللغة العربية ودورها في بلدان المغرب العربي حيث يعتمد كل سكان هذه الدول عليها لأنها لغة القرءان الكريم الذي نزل به الروح الامين على محمد صلى الله عليه وسلم.

جرت المحاضرة بحضور عدد من المثقفين وقادة الرأي والفكر والكتاب والشعراء.




آخر تحديث : 25/01/2017 20:47:23

الشعب

آخر عدد : 11762

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية