نواكشوط ,  18/01/2017  -  نظم المركزالثقافي المغربي بمقره في نواكشوط مساء اليوم الاربعاء ندوة ثقافية تحت عنوان " التواصل بين الشناقطة والمغاربة رحلة محمد الامين الشنقيطي نموذجا".

وتركزت محاور المحاضرة التي القاها الدكتور محمدن بن أحمد المحبوبي على رحلة محمد الامين الشنقيطي إلى السعودية عبرالمغرب مرورا بمصر والعراق وبعض دول الخليج ولقائه بالعلماء خاصة الموريتانيين المقيمين في تلك الدول.

واكد مدير المركز الثقافي المغربي بنواكشوط السيد محمد فيصل فرشودي في كلمة بالمناسبة أن هذه المحاضرة تدخل ضمن سلسلة المحاضرات المبرمجة برسم الموسم الثقافي الجاري.

وبين أن هذا الجهد يسعى المركز من خلاله إلى إبراز جوانب من قنوات الربط التي لعبت دورا في بناء جسر التواصل والتلاحم عن طريق أدب الرحلة المتجسد في ما تركه محمد الامين الشنقيطي وغيره ممن ألفوا ودونوا في هذا المقام.

واضاف أن جهود الرحالة كان لها الاثر في نشر العلم والمعرفة وإظهار عادات وتقاليد الدول والامصار التي مروا بها.

حضر الندوة عدد من الادباء والكتاب والشعراء وجمهور من هواة الثقافة.
آخر تحديث : 18/01/2017 21:44:11

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية