نواكشوط,  10/01/2017  -  تم مساء أمس الاثنين بمقر الجمعية الوطنية في نواكشوط الاعلان عن انطلاق انشطة فريق برلماني لمناصرة القضية الفلسطينية.

وأوضح النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية السيد الخليل ولد الطيب في كلمة بالمناسبة أن القضية الفلسطينية تعتبر قضية العرب والمسلمين الجوهرية والمركزية، مشيرا إلى أنها نالت إجماع الطلائع الحية في الامة بمختلف تياراتها واحزابها.

وقال إن ما يشرف فريق المناصرة هذا ويشرف كل الموريتانيين هو أن النظام الوطني الحالي سجل مواقف مشرفة لصالح فلسطين بقراره التاريخي غير المسبوق في منطقتنا العربية والاسلامية باقدامه على طرد سفارة إسرائيل مما شكل أهم دعم للقضية الفلسطينية ولمقاومتها باعتراف الجميع وخاصة قادة المقاومة.

وبدورها أوضحت رئيسة الفريق البرلماني لمناصرة القضية الفسطينية النائب فاطمة بنت الميداح أن هذا الفريق يشكل لبنة تنضاف إلى الجهود الداعمة للنضال الفلسطيني من أجل تحقيق الحقوق المشروعة، مشيرة إلى الحضور القوي للقضية الفلسطينية عند كافة الموريتانيين بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم.

وأبرزت الدور الذي يمكن أن يلعبه البرلمانيون في مجال دعم القضية الفلسطينية من خلال ادوارهم التشريعية وتعاطيهم الدولي مع مختلف القوى الحية الداعمة لهذه القضية.

و جرى حفل انطلاقة انشطة الفريق البرلماني بحضور مجموعة كبيرة من البرلمانيين.
آخر تحديث : 10/01/2017 10:37:52

الشعب

آخر عدد : 11321

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية