نواكشوط,  09/01/2017  -  نظمت خلية حق المؤلف والحقوق المجاورة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية صباح اليوم الاثنين في نواكشوط ورشة تحسيسية لشرح أهمية معرفة قانون الملكية الادبية والفنية للمندوبين الجهويين التابعين للقطاع في ولايات نواكشوط وموظفين وعمال وشخصيات تهتم بحماية حقوق المؤلف.

وأكد المستشار المكلف بالتراث في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد محمد المختار ولد سيد أحمد بالمناسبة أن هذه الورشة تكتسي أهمية كبيرة لأنها تعرف بالقانون الذي يحمي حقوق المؤلف الادبية والفنية.

وأضاف أن حقوق الملكية الفكرية تتداخل في كثير من الجوانب ذات الصلة مثل الصحة والتعليم والزراعة والتأليف والنشر والبيئة والابداع والاقتراع.

وقال ان قانون حقوق الملكية الفكرية يمنح امتيازات للمبتكرين والمقترعين والمبدعين لمكافأتهم وتحفيزهم على الابداع لصالح المجتمع.

وأوضح أن قطاع الثقافة والصناعة التقليدية وبتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد

محمد ولد عبد العزيز، يعمل على تطوير الترسانة القانونية لتلائم التطورات الحاصلة في مجال الملكية الفكرية أسوة بباقي دول العالم.

وأبرز أن الورشة التي تدوم يومين تدخل في إطار خطة القطاع للاستفادة من التحولات التي تعرفها الثقافة كرافد من روافد التنمية المستدامة.
آخر تحديث : 09/01/2017 13:53:00

الشعب

آخر عدد : 12002

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية