نواكشوط ,  09/12/2016  -  تميز تخليد اليوم العالمي لمكافحة الرشوة اليوم الجمعة في ولاياتنا الداخلية بتنظيم عدة اجتماعات تحسيسية لإبراز خطورة هذه الظاهرة وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع.

ففي ولاية داخلت نواذيبو ترأس الوالي المساعد السيد محمد محمود ولد المصطفى صباح اليوم الجمعة بمباني الولاية اجتماعا لرؤساء المصالح الجهوية وممثلي هيئات المجتمع المدني في الولاية.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الوالي المساعد أن اليوم العالمي لمكافحة الفساد مناسبة تستلزم المسؤولين الجهويين ومنظمات المجتمع المدني أن نحارب جميع مظاهر الفساد والرشوة وأن نجعل محاربتهما ممارسة دائمة في كل معاملاتننا اليومية، وذلك تمشيا مع القرار الشجاع الذي اتخذه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وانتهجته حكومة الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين بإعلانه حربا لا هوادة فيها على ظاهرتي الفساد والرشوة.

وحث الجميع على تكثيف الجهود في التصدي لهذه الظاهرة التي تشكل أكبر عائق أمام التقدم والتنمية.

وجرى الاجتماع بحضور ممثلين عن السلطات الادارية والأمنية.

وفي ولاية لعصابه ترأس والي الولاية السيد محمد الحسن ولد محمد سعد صباح اليوم الجمعة بقاعة الاجتماعات بمباني الولاية اجتماعا ضم رؤساء المصالح الجهوية والقائمين على إدارة الشأن العام في الولاية بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمكافحة الرشوة.

واستعرض الوالي خلال الاجتماع الآليات التي تتبعها الحكومة للقضاء على ظاهرة الرشوة باعتبارها عائقا في وجه التنمية المستديمة، مبرزا انعكاساتها السلبية على استقرار البلد ونموه وانسجامه الاجتماعي.

وحث الوالي الحضور على نبذ ظاهرة الرشوة وإعطاء التعليمات المباشرة لأعوانهم بخطورة هذه الظاهرة.

وقد ترأس حكام مقاطعات الولاية اجتماعات مماثلة في عواصم المقاطعات.

وفي ولاية اترارزة عقد السيد صل الحسن صيدو والي الولاية اليوم الجمعة في روصو اجتماعا مع رؤساء المصالح الجهوية وممثلي المجتمع المدني أكد فيه على ضرورة مكافحة الرشوة بوصفها عائقا للتنمية ومضرة بالنسبة للفرد والمجتمع.

وأشار إلى أن الحكومة سنت عدة قوانية بهدف مكافحة الرشوة والقضاء عليها، تجسيدا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

ودعا الوالي المجتمع المدني إلى التصدي للرشوة من خلال القيام بحملات تحسيس حول مضارها من أجل القضاء عليها نهائيا.

وأجمع المتدخلون على ضرورة مكافحة الرشوة مؤكدين أنهم سيقومون بكل ما في وسعهم من أجل توعية المجتمع حول خطورة الرشوة.

وفي ولاية الحوض الشرقي ترأس والي الولاية السيد محمد ولد محمد الامين ولد بلعمش صباح اليوم الجمعة بمدينة النعمه اجتماعا تحسيسيا حول محاربة الرشوة.

ودعا الوالي خلال الاجتماع إلى محاربة هذه الظاهرة بلا هوادة، مؤكدا أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، دعا إلى ذلك في أكثر من مناسبة.

وأضاف أن الحكومة تبذل جهودا متواصلة للقضاء على الرشوة وقد آتت أكلها حيث حققت نجاحا كبيرا في جميع القطاعات الوطنية. وحث الجميع على التحسيس بخطوة هذه الظاهرة.

من جهته بين السيد سيد محمد ولد عثمان منسق الاتحاد الوطني للائمة في ولاية الحوض الشرقي الموقف الشرعي من ظاهرة الرشوة، مذكرا بالآية الكريمة: "ولا تاكلوا أموالكم بينكم بالباطل". بالحديث الشريف: "لعن الله الراشي والمرتشي". وغيرها من الآيات والحديث.

وحضر الاجتماع رؤساء المصالح الجهوية وممثلو هيئات المجتمع المدني والسلطات الادارية والأمنية.

وفي ولاية كوركول عقد الوالي السيد يحي ولد الشيخ محمد فال اليوم الجمعة اجتماعا بقاعة الاجتماعات بمباني بلدية كيهيدي برؤساء المصالح الجهوية في إطار اليوم العالمي لمكافحة الرشوة و الفساد.

وأكد الوالي على ضرورة محاربة هذه الظاهرة السلبية والتصدي بكل حزم للفساد و مسلكياته تنفيذا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التي تسهر على تنفيذها حكومة معالي الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين.

وأكد أن المعركة ضد هذه الآفة شهدت انتصارات كبرى خلال السنوات القليلة الماضية وبدأت ثقافة الحكم الرشيد تترسخ بقوة، مثمنا الخطوات الجبارة التي قطعتها البلاد لصيانة المال العام والقضاء على مختلف المسلكيات المشينة والمحاسبة عليها.

وحث الوالي الحضور على مواصلة الدرب بتكاتف كل الجهود لمواصلة مسيرة البناء والتنمية الشاملة.

وجرت وقائع الاجتماع بحضور قادة الأجهزة الأمنية والسلطات الادارية والبلدية في الولاية.

وفي ولاية تكانت ترأس الوالي المساعد السيد محمد الامين ولد تاتاه، اجتماعا ضم إلى جانبه السلطات الادارية والأمنية ورؤساء المصالح الجهوية.

واستعرض الوالي المساعد خلال الاجتماع أسباب ظاهرة وموقف الشرع والقانون منها، باعتبارها ظاهرة مشينة باتفاق الجميع ويجب التصدي لها.

وقال إن الفساد يعطل عجلة التنمية كما أنه من أسباب إثارة الشعوب والحروب الأهلية، مبرزا أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أدرك ذلك وأعلن منذ توليه السلطة حربا لا هوادة فيها على الفساد والمفسدين.

وأوضح أن تلك الاستراتيجية قائمة على عقلنة تسيير المال العام، واستقلالية القضاء كلها حيث تم استرجاع الأموال الطائلة والضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه السير عكس التيار.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية انعكست على الحالة الاقتصادية للبلد.

من جهتهم ثمن الحضور موقف القيادة الوطنية من هذه الظاهرة وأجمعوا على أن التقدم والرقي لا يمكن لأي مجتمع تتفشى فيه هذه الظاهرة.

وفي ولاية الحوض الغربي، عقد صباح اليوم الجمعة بمدينة لعيون اجتماع موسع ضم السلطات الإدارية والبلدية ورؤساء المصالح الجهوية على مستوى الولاية كرس لإحياء اليوم العالمي لمحاربة الرشوة والفساد.

وأكد الوالي المساعد لولاية الحوض الغربي السيد محمد المصطفى ولد الصديق في كلمة بالمناسبة، أن الحكومة الموريتانية تنتهج سياسة القضاء على الرشوة والمحافظة على المال العام باعتبار ذلك الخطوة الأولى لإرساء الحكم الرشيد والتسيير الشفاف.

وأضاف أن دعوة الحكومة الموريتانية في ذكرى إحياء اليوم العالمي لمكافحة الرشوة والفساد، أئمة المساجد إلى تخصيص خطبة الجمعة لموضوع مكافحة هذه الظاهرة السيئة، يبرز ما لهذه الظاهرة المشينة من خطورة على نظامنا الإقتصادي والإجتماعي، مذكرا بنبذ ديننا الحنيف لها قبل أن تنبذها المجتمعات الحديثة وتحاربها اليوم بالقوانين الوضعية.

واوضح أن الحكومة الموريتانية تبذل جهودا جبارة عبر معايير فنية وعلمية بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للقضاء على الفساد والمفسدين وهو ما تعيش بلادنا اليوم تجلياته ونتائجه على كل الأصعدة.

وحضر الإجتماع حاكم مقاطعة لعيون وعمدة بلديتها وقادة الوحدات الأمنية في الولاية.

وفي ولاية تيرس زمور ترأس مستشار الوالي المكلف بالشؤون السياسية والاجتماعية السيد محفوظ ولد حدمين اليوم الجمعة بدار الشباب الجديدة في ازويرات يوما تحسيسيا حول خطورة الرشوة منظم من طرف اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية.

ويندرج هذا اليوم في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة الرشوة.

وأبرز المستشار خطورة الرشوة على الفرد والمجتمع مؤكدا أنها من أخطر الأمراض التي تعيق نمو الأمم.

وقال إن الدولة خلقت منظومة قانونية لمكافحة هذه الظاهرة السيئة، داعيا رؤساء المصالح الجهوية وممثلي هيئات المجتمع المدني إلى مكافحة هذا السلوك السيء.

وبدوره قدم مسؤول مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية السيد ابراهيم ولد لحبيب عرضا مفصلا عن هذه المبادرة والانجازات التي قامت بها في إطار تحسين الشفافية والحكامة الرشيدة في الصناعات الاستخراجية، كمراقبة عائدات الشركات من المعادن وإعداد تقارير سنوية حول هذه المداخيل.

وفي ولاية لبراكنه ترأس الوالي المساعد السيد سالمو ولد الطالب عبد الرحمن صباح اليوم في قاعة الاجتماعات بالولاية اجتماعا لرؤساء المصالح وجمع من الائمة وممثلي المجتمع المدني.

وأبرز أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ استلامه للسلطة وهو يحارب الفساد بلا هوادة.

وطلب رؤساء المصالح الجهوية بالمحافظة على المال العام داعيا جميع الحضور إلى بذل كل نفيس من أجل كسب رهان محاربة الفساد.

وجرت الاجتماع بحضور السلطات الادارية والامنية في الولاية.

وفى ولاية آدرار ترأس الوالى المساعد بولاية آدرار السيد عبد الله ولد محمد ناجم اجتماعا تحسيسيا ضم الوجهاء والأئمة وشيوخ المحاظر ومنظمات المجتمع المدني فى الولاية خصص للتحسيس بخطورة آفتي الفساد والرشوة على الدولة والمجتمع

وأبرز الوالى المساعد أن محاربة الفساد والرشوة تندرج فى صميم البرنامج الإصلاحي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز الذى جعلها مرتكزا لكافة البرامج الإصلاحية والتنموية
آخر تحديث : 11/12/2016 00:16:22

الشعب

آخر عدد : 11821

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية