نواكشوط,  12/11/2016  -  احتضن فندف موريسانتر بنواكشوط اليوم السبت الانطلاقة الرسمية لمركز "هدف لخدمات الاعلام والاتصال ".

وتميز حفل الانطلاقة بكلمة للامين العام للوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيد المختار ولد داهى اكد فيها ان مقاصد المركزالمعبر عنها فى وثائقه التأسيسية تتطابق مع مهام القطاع المتعلقة بوصول الخدمة العمومية الى المواطنين وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وجدد الامين العام عزم قطاعه على صيانة المكاسب الاعلامية وتعزيزها ومواصلة ورشات الاصلاح والتأطير والتنظيم وفق مقاربة تشاورية مع الفاعلين فى الحقل الاعلامي .

وقال ان ايمان السلطات العليا فى البلد بواجب حماية وتعزيزمكاسب حرية الاعلام

وبناء قدراته ساهم فى تبوىء موريتانيا لصدارة المشهد العربي فى مجال مؤشرات حرية
وتشجيع الاعلام .

اما رئيسة مركز هدف لخدمات الاعلام والاتصال السيدة مريم بنت امود فأشارت الى ان

انشاء المركز يأتى فى ظل فتح الفضاء السمعي البصري وضمن ظاهرة المراكز البحثية التى تشهدها البلاد بهدف خلق رأي عام وطني يتميز بالمهنية والمسؤولية .

وعددت الاهداف التى يسعى المركز الى تحقيقها والتى من ضمنها ترسيخ حرية التعبير

والتكوين المكثف للصحفيين وتنظيم الندوات والمحاضرات .

وحضر وقائع الانطلاقة الرسمية العديد من المسؤلين والمفكرين ولفيف من قادة الرأي العام .
آخر تحديث : 12/11/2016 14:51:26

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية