نواكشوط ,  03/11/2016  -  أدى الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الدكتور طيب البكوش اليوم الخميس زيارة لمقر الهيئة القضائية المغاربية، حيث عقد جلسة عمل مع رئيس الهيئة القضائية السيد ولد الغيلاني وبحضور الدكتور الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا عضو الهيئة والسيد محمد المصطفى ولد محمد سالم أمينها العام.

وجدد رئيس الهيئة القضائية للأمين العام في مستهل هذه الجلسة التهانئ والتمنيات بالتوفيق في مهامه الجديدة معربا عن ارتياحه لهذه الزيارة التي تعبر عن متانة الروابط بين الهيئة القضائية والأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي.

وأضاف أن الهيئة القضائية حرصت خلال السنوات الأخيرة على تعزيز التواصل مع الأمانة العامة للاتحاد بفضل العديد من اللقاءات والزيارات المتبادلة، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تكرس هذا النهج للاطلاع على هذا الصرح الاتحادي وما حققه من إنجازات جعلته على أتم الاستعداد والجاهزية لممارسة مهامه.

وأعرب عن تقديره للدعم المعنوي والمادي الذي ما فتئت الدول الأعضاء تقدمه للهيئة القضائية وخاصة الجمهورية الإسلامية الموريتانية التي حرصت على تقديم كل أنواع الدعم والذي لولاه لما استطاعت الهيئة أن تصمد أمام مختلف التحديات.

وقال إن هذا الدعم تمثل في حرص المسؤولين الموريتانيين على القيام بزيارات مقرها للاطلاع على أوضاعها وحرص الحكومة الدائم على دفع مساهماتها في ميزانية الهيئة بشكل منتظم ومستمر.

وبدوره ثمن الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الدعم الذي تقدمه موريتانيا للهيئة القضائية المغاربية وجهودها المستمرة من اجل العمل على ترسيخ الوحدة المغاربية. وبين أن الهيئة القضائية من اهم هيئات اتحاد المغاري نظرا لاختصاصها المتعلق بتفسير وتطبيق المعاهدات والاتفاقيات المبرمة داخل الاتحاد.

وأشار الامين العام إلى أن الملفات والقضايا وحجم العمل الكبير على مستوى الاتحاد يتطلب تضافر جهود الجميع، داعيا الى تفعيل وتطوير العمل على مستوى مختلف الهيئات خدمة للاندماج المغاربي .

و تجول الامين العام والوفد المرافق له بعد جلسة العمل داخل مقر الهيئة خاصة قاعة الجلسات والمكتبة حيث استمع الى شروح في هذا المجال.
آخر تحديث : 03/11/2016 13:51:34

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية