نواكشوط،,  03/11/2016
انطلقت صباح اليوم الخميس في نواكشوط أشغال ورشة للمصادقة على دراسة حول تحديد ودعم تثمين المنتجات المحلية كرافعة لخلق الثروة والدمج المهني في الوسط الريفي، منظمة من طرف إدارة ترقية التمويلات الصغيرة والدمج المهني في وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للتنمية.

وتهدف هذه الدراسة إلى خلق مناخ ملائم لدعم وتعزيز قدرات الفاعلين الاقتصاديين في مجال إنتاج وتصنيع المواد المحلية.

وأكد السيد محمد سليمان ولد حيبلا،مكلف بمهمة في وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال في كلمة بالمناسبة على الاهمية التي يكتسيها استغلال المواد المحلية في دعم الاقتصاد الوطني وخلق مواطن شغل تساهم في امتصاص البطالة وترفع من المستوى المعيشي للسكان.

وأضاف أن قطاع التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال قام بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز باعداد استراتيجيات وخطط عمل متكاملة لخلق ظروف تنمية مندمجة.

وبدوره أشاد المكلف بالتنمية المستدامة في برنامج الامم المتحدة للتنميةالسيد الامام ولد عبداو بمستوى الشراكة القائمة بين البرنامج والحكومةالموريتانية ،معربا عن استعداد البرنامج لدعم ومواكبة السلطات العمومية في تنفيذ خططها التنموية.

آخر تحديث : 03/11/2016 15:00:19

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية