نواكشوط,  02/11/2016
بدأت صباح اليوم الاربعاء في نواكشوط أعمال ورشة حول المصادقة على الدراسة المؤقتة المتعلقة بالملكية العقارية والتمويلات الصغيرة والصيانة والمحافظة على المنشآت الزراعية والنهوض بالشعب الانتاجية والقطاع الخاص، منظمة من طرف وزارة الزراعة.

وتدخل هذه الورشة-التي تدوم يومين- في إطاراعداد المرحلةا لقادمة من مشروع الاستصلاح الزراعي والمائي لغرب ولاية لبراكنة الممول من طرف البنك الافريقي للتنمية، بمشاركة ممثلين عن قطاعات الاقتصاد والمالية والزراعة والبيطرة والبيئة والتنمية المستدامة بالاضافة إلى الاتحادية الموريتانية للزراعة والاتحادية الوطنية للبيطرة.

وتهدف الدراسة موضوع الورشة إلى تقديم جملة من التوصيات تمكن صغار المزارعين وخاصة النساء من الاستفادة من وسائل التمويل الزراعية المقدمة من طرف الدولة وكذا المحافظة على المنشآت الكبرى الزراعية وتمكين القطاع الخاص من لعب دوره في تمويل القطاع الزراعي الوطني .

وأوضحت الأمينة العامة لوزارة الزراعة السيدة امعيزيزة بنت محفوظ ولد كربالي في كلمة بالمناسبة أن الملكية العقارية والتمويلات الصغيرة والمحافظة على البنى التحتية وغيرها من مواضيع هذه الورشة تكتسي أهمية كبيرة في السياسة العامة للبلاد، وذلك تمشيا مع التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأضافت أن مشروع الاستصلاح الزراعي المائي في غرب لبراكنة حقق في مرحلته الاولى الممتدة ما بين 2006 و2014 نتائج هامة في ميادين حيوية تتعلق بخلق حركية محلية كبرى في المنطقة وتحسن ملحوظ في مجال الامن الغذائي والاماكن السكنية للسكان وتحرير المرأة من الضغوط التقليدية في مجال مسارات الانتاج في الوسط الريفي.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمينين العامين لوزارتي الاقتصاد والمالية والبيطرة على التوالي محمد ولد أحمد عيده والدكتور فال مختار وشخصيات عديدة أخرى.
آخر تحديث : 02/11/2016 12:58:45

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية