نواكشوط,  26/10/2016
أعطى وزير التجهيز والنقل السيد احمد سالم ولد عبد الرؤوف رفقة وزيري الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي والصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه زوال اليوم الأربعاء بميناء نواكشوط المستقل، إشارة انطلاق مشروع تشييد طريق رملي بطول 27 كلم، يربط بين ميناء نواكشوط المستقل وميناء أفرنانه جنوب العاصمة (الكلم 28 على طريق روصو).

وسيمكن هذا الطريق من ربط تجمع الصيادين بميناء نواكشوط المستقل، كما سيساهم في تسهيل المبادلات التجارية بينهم.

ويتم تنفيذ أشغال الطريق من طرف شركة الأشغال العامة والنظافة والنقل والصيانة بتمويل مشترك بين موريتانيا والاتحاد الأوربي يبلغ مليارا ومائة مليون أوقية، وينتظر أن تنتهي الأشغال فيه نهاية السنة الجارية.

وأكد وزير التجهيز والنقل في كلمة بالمناسبة على أهمية هذا المشروع الذي يدخل ضمن برنامج الحكومة الهادف إلى تشييد المزيد من شبكات الطرق التي تم في السنوات الأخيرة إنجاز العديد منها، الشيء الذي مكن من فك العزلة عن العديد من القرى والأرياف وربط بعض مقاطعات الوطن بعواصم الولايات.

وبدوره أوضح وزير الصيد والاقتصاد البحري أن هذا الطريق يدخل في إطار استراتيجية التسيير التي أعدها القطاع للفترة 2015 - 2019 الهادفة إلى خلق تنمية مستدامة للصيد والاقتصاد البحري من أجل إدماج القطاع في الاقتصاد الوطني وخلق قيمة مضافة لمنتوجنا الوطني وضمان جودته وتوفير أكبر قدر من فرص العمل.

من جانبه ثمن السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في نواكشوط سعادة السيد خوسيه آنتونيو سابادل التعاون المثمر والبناء بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي خاصة في مجالات الطرق والصيد.

وجرى حفل انطلاق المشروع بحضور رئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية السيدة اماتي بنت حمادي ووالي نواكشوط الجنوبية السيد امربيه رب بونن ولد عابدين وعدد من أطر قطاع التجهيز والنقل.

آخر تحديث : 26/10/2016 17:24:56

الشعب

آخر عدد : 11659

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية