نواكشوط,  05/09/2016
افتتحت اليوم الاثنين بغرفة التجارة والصناعة بنواكشوط ورشة تكوينية تحت عنوان "المعايير الدولية في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب" منظمة من طرف لجنة تحليل البيانات المالية لمكافحة الإرهاب بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

وتهدف هذه الورشة إلى تحسيس مختلف الفاعلين من القطاع العام والخاص حول الاستعدادات المحضرة للتقييم المتبادل مع مجموعة العمل المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول جهود بلادنا في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب .

وأوضح المحافظ المساعد للبنك المركزي الموريتاني الشيخ الكبير ولد مولاي الطاهر، أن موريتانيا عملت في هذا السياق على سن واعتماد حزمة من القوانين المتعلقة بهذا الموضوع، تعززت بعد ذلك بعدد من النصوص التنظيمية ومقررات مشتركة وأوامر قانونية وتعميمات صادرة عن الهيئات الإدارية.

وأشارإلى مجموعة من الاتفاقيات صادقت عليها موريتانيا ومن بينها اتفاقية فيينا حول الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، واتفاقية باليرمو حول مكافحة الإجرام المنظم، واتفاقية ميريدا حول الرشوة.

وتحدث عن جهود البنك المركزي الموريتاني في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال وضع نظام متكامل وفعال لهذه الجرائم،وتعزيز واجب اليقظة ،والتعرف على هوية الزبون،واعتماد نظام التوثيق وحفظ السجلات والمعلومات،إضافة إلى التكوين المستمر للمصادر البشرية بغية الكشف والإبلاغ عن العمليات المشبوهة.

وذكر المحافظ المساعد للبنك المركزي المشاركين في هذه الورشة بأهمية الدورالمنوط بهم خاصة ما يتعلق بالمشاركة الفعالة من أجل إنجاح عملية التقييم المتبادل الذي ستخضع له المنظومة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
آخر تحديث : 05/09/2016 19:40:36

الشعب

آخر عدد : 11592

العملات

14/11/2018 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو40.8841.29

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي