نواكشوط,  01/09/2016
بدأت اليوم الخميس في نواكشوط دورة تكوينية لطاقم الحالات المستعجلة في المستشفيات الوطنية وبعض العيادات الخاصة حول كل ما يتعلق بالحمى الفيروسية النزيفية.

وسيتابع المشاركون في هذه الدورة المنظمة من طرف وزارة الصحة وتستمر ثلاثة ايام عدة عروض تتعلق بالتعريف بأنواع الحمى النزيفية(ايبولا) وكيفية تشخيص هذه الحمى إضافة إلى الوقاية منها والتكفل بمرضى هذا الداء الخطير.

وأوضح السيد احمد جدو ولد الزين المكلف بهمة بوزارة الصحة، الامين العام وكالة

أن الحمى النزيفية الفيروسية تشكل إحدى الإصابات البالغة الخطورة والتي يجب التصدي لها بكل حزم، مبينا ان تنظيم هذه الدورة الاستباقية ياتي وعيا بأهمية الوقاية قبل العلاج وتمشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية الهادفة إلى الاطمئنان على صحة المواطنين والتصدي لكل ما هو فتاك لصحة مواطنينا.

واشار إلى أن تنظيم هذه الدورة يهدف الى تقوية قدرات طواقم مصالح الاستعجال في مستشفياتنا ومن ثم اكتسابهم المهارات المتعلقة بالتشخيص والتكفل بهذه الحالات مشيرا الى ان هذا التكوين يتزامن مع فصل الخريف الذي غالبا ما تظهر فيه حالات من الحمى النزيفية مما يشكل هاجسا يؤرق الجميع.

وطالب الامين العام وكالة جميع المشاركين بالجد والمثابرة من أجل الاستفادة القصوى من هذا التكوين.

آخر تحديث : 01/09/2016 14:39:48

الشعب

آخر عدد : 11656

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية