نواكشوط,  30/07/2016
عادت الليلة البارحة إلى أرض الوطن وحدة من الجيش الوطني قادمة من جمهورية وسط إفريقيا حيث كانت تقوم بمهمة ضمن قوات حفظ السلام الأممية بجمهورية وسط إفريقيا منذ فبراير الماضي.

وأستقبلت الوحدة المكونة من 93 فردا من الضباط وضباط الصف والجنود من مختلف التخصصات العسكرية بمطار نواكشوط الدولي "أم التونسي" من طرف قائد أركان الجيش البري اللواء محمد الشيخ ولد محمد الأمين.

وستستفيد هذه المجموعة من عطلة سنوية لتعود مجددا إلى جمهورية وسط إفريقيا.

ويشارك الجيش الموريتاني في قوات حفظ السلام الأممية في جمهورية وسط إفريقيا ب750 فردا مدربة ومكونة في مختلف المجالات العسكرية المرتبطة بالمهام المحددة من طرف الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام الأممية.

وتبرز مشاركة موريتانيا بكتيبة من الجيش ودفعة من الدرك الوطنيين في جهود حفظ السلام الأممي في جمهورية وسط إفريقيا وأخرى من الحرس الوطني بجمهورية كوديفوار وغيرها، حضورها المتزايد وغير المسبوق في جهود حفظ السلام الأممية.

وحضر حفل استقبال الوحدة قائد المكتب الثالث العقيد آبه باتي الحاج أحمد وقائد المكتب الثاني العقيد محمدو العربي جعفر والعقيد محمد الأمين ولد محمد ولد أبلال، المدير المساعد لمديرية الاتصال والعلاقات العامة بقيادة الأركان العامة للجيوش.



آخر تحديث : 30/07/2016 12:41:06

الشعب

آخر عدد : 11555

العملات

24/09/2018 11:04
الشراءالبيع
الدولار35.5435.90
اليورو41.6542.06

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي