نواكشوط,  19/07/2016
نظم المعهد الموريتاني للبحوث في مجال الصحة العمومية صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط، ورشة لاستعراض نتائج المسح التقييمي لحملة التلقيح ضد التهاب السحايا من النمط "أ" بموريتانيا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتهدف الورشة إلى استعراض نتائج المسح المتعلق بتقييم حملة التلقيح ضد التهاب السحايا، التي تمت سنة 2014 على مستوى الحوضين ولعصابة وتكانت وغورغول وغيدي ماغه ولبراكنه والترارزة.

وأوضح مدير المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية،الدكتور محمد ولد ابراهيم الكوري في كلمة له بالمناسبة، أن تعميم وتوسعة التغطية الصحية، وخاصة حملات التلقيح على مستوى التراب الوطني، بفضل توجيهات رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى تحسين صحة المواطنين انطلاقا من الوقاية من الأمراض المعدية، أسهمت بشكل كبير في الحد من انتشار الأمراض.

وأشار إلى أنه ما زالت تسجل بعض حالات مرض التهاب السحاياالجرثومي في بعض الولايات، رغم الجهود المبذولة من طرف الدولة وشركائها؛ حيث قررت الحكومة القيام بحملة تلقيح بهدف القضاء على المكورات السحائية من النمط "أ" المسببة لالتهاب السحايا خلال شهر أكتوبر 2014، استهدفت ما لايقل عن 90% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1 إلى 29 سنة في الولايات الثمانية المذكورة.

وحضر افتتاح الورشة منسق البرنامج الوطني الموسع للتلقيح الدكتور امبارك ولد هميد وعدد من العاملين بالمعهد الموريتاني للبحث في مجال الصحة العمومية ومنظمة الصحة العالمية.

آخر تحديث : 19/07/2016 16:43:59

الشعب

آخر عدد : 11656

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية