نواكشوط,  15/06/2016
لأغراض متعددة: منها تعليم النشء، وتهذيب الطباع، وغرس قيم الفضيلة.. حكايات تناقلها الرواة في هذه الربوع ترجمت بكل صدق الثقافة الإسلامية السائدة.. تدخل في صلبها حكاية مفادها أن سيدة شنقيطية كانت ذات ليلة تضرب أطناب خيمتها بجانب محظرة أصيلة من محاظر البلد الشهيرة التي تتسع لعلوم شتى ضمنها تحفيظ القرآن.
***
وفي الهزيع الأخير من ليلة من ليالي الشتاء المقمرة.. استيقظت ربة الأسرة كعادتها متفكرة في خلق السماوات والأرض.. متبتلة للبارئ ومتفرغة لعبادة الخالق..
***
سكون هادئ، لف الحي بأكمله، لا يقطعه إلا صوت مؤذن أو جلبة تلاميذ المحضرة المجاورة.. في هذه الأثناء استرعى انتباه المرأة المتبتلة أنه بقدر ما قرأ أحد طلاب تلك المحظرة ثمنا من المصحف الشريف يبدأ بقوله تعالى: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون..} وبعدد مرات قراءة الطفل "الثمن" يقوم أبو العيال بتحديد عين من قطيع البقر الوحيد الذي يملك، ويشهد الله طمعا في فضله على أنها أصبحت من تلك اللحظة ملكا لأحد فقراء الحي وما أكثرهم.
***
وبين تأثر بالغ بمضامين الآية الكريمة التي ترد على مسامع الرجل.. وتفكير جاد من قبل المرأة في مآلات ونتائج تصرف الواهب وما قد ينجر عنه من مضاعفات قد لا تتناسب مع إمكانيات الأسرة ومتطلباتها.. بل ربما أثرت على أداء الواجبات أو عطل الضروريات.. فكرت السيدة في أنجع السيل وأسرع الحلول لتحقيق القصد..
***
وبعد هنيهة استخلصت السيدة أن أفضل الطرق هو تجفيف منابع المصدر، فما كان منها إلا أن أخذت رزمة من تمر وتوجهت إلي المحظرة، متفحصة الحضور حتى تتعرف على الطفل محل الإشكال.. لتسلمه الرزمة حتى يتلهي بأكل التمر عن التلاوة.
***
وبتنفيذ الخطة نجحت المرأة في توقيف نزيف موارد الأسرة دون أن تظهر لشريكها أنها تعترض على تصرف يدخل في الأصل ضمن أفعال البر والإحسان، مستحضرة في الوقت ذاته أن أي طلب بصدد الكف عن الصدقة قد يحرض الرجل على الاستمرار طالما تذكر أن الأهل من أعداء الإنسان، ففضلت بفعل ذكائها الحل الأنجع الصامت.. فكان لها ما تمنت.

بقلم:فاطمة السالمة بنت محمد المصطفى

آخر تحديث : 26/06/2016 15:31:03

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11761

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية