نواكشوط ,  23/05/2016
التأمت صباح اليوم الاثنين بنواكشوط أعمال ورشة تكوينية حول السلامة والأمن البيولوجيين لصالح منسقي شبكة مختبرات الصحة العمومية على المستوى الجهوي، منظمة من طرف المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتهدف الورشة إلى تكوين منسقي شبكة مختبرات الصحة العمومية على المستوى الجهوي لتعزيز قدراتهم في مجال تطبيق متطلبات التشريعات الصحية الدولية خاصة البند المتعلق بالوقاية من خطر التلاعب بالعوامل المسببة للأمراض والمحافظة على سلامة عمال المختبرات البيولوجية الوطنية.

وأوضح السيد أحمد جدو ولد الزين الأمين العام لوزارة الصحة وكالة في كلمته بالمناسبة أن قطاع الصحة طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حرص على إعادة تنشيط شبكة مختبرات الصحة العمومية على عموم التراب الوطني في إطار مقاربة الرقابة الوبائية والكشف السريع والاستجابة مع ضمان الأمان والسلامة البيولوجية ضمن السعي لتطبيق لوائح التشريعات الصحية الدولية.

وشكر كافة الشركاء الفنيين والماليين خاصة منظمة الصحة العالمية على ما تقدمه من دعم للبرامج والسياسات القطاعية، مؤكدا في هذا المجال أن تعزيز القدرات على المستوى الجهوي يحظى بكامل الاهتمام من طرف القطاع.

وبدوره أوضح مدير المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية الدكتور محمد ولد ابراهيم الكوري في كلمته أن هذه الورشة تندرج ضمن مقاربة الصحة الواحدة والتي أملتها الظروف الصحية العالمية والمجسدة من خلال الورشة التكوينية حول الأمن والسلامة وإدارة المخاطر البيولوجية والتي نظم المعهد نسختها الأولى خلال شهر يناير من سنة 2015 واستفاد منها 28 مشاركا من مختلف القطاعات الوزارية، كالدفاع، والتعليم العالي والبحث العلمي، والصيد البحري، والبيطرة، والصحة.

وأضاف أن قدرات المصادر البشرية تحتل مكانة بارزة في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبدالعزيز، من أجل النهوض بنوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطن وجعلها مطابقة للمواصفات العالمية، وتطبيق التدابير العملية الهادفة إلى الحفاظ على الصحة والسلامة العمومية.

وأكد الدكتور ببكر ولد عبدالعزيز ممثل منظمةالصحة العالمية بدوره أنه من المهم تحديد أحسن الممارسات فيما يتعلق بالأمن والسلامة البيولوجيين خصوصا فيما يتعلق بمحاربة كل الأخطار المتعلقة باستخدام الأدوات البيولوجية بشكل عام، وكذا العوامل المتعلقة بالأمن على مستوى المختبرات.

وتناقش الورشة التي تتواصل لمدة خمسة أيام مواضيع تتعلق بمستوى تطابق القوانين الوطنية مع متطلبات نظام الأمن والسلامة البيولوجيين وإدارة المخاطر في المختبرات الوطنية إضافة إلى طرق التعامل الصحيحة مع الأجهزة الطبية والعينات البيولوجية والكيميائية الخطرة، ينعشها خبراء وطنيون في مجال التكوين حول الأمن والسلامة البيولوجيين بالتعاون مع منظمة الصحة العمومية.

وجرى الحفل بحضور العديد من الفاعلين في المجال الصحي.



آخر تحديث : 24/05/2016 09:59:32

الشعب

آخر عدد : 11724

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية