نواكشوط,  19/05/2016
في التزام طوعي منها بنهج الشفافية انضمت موريتانيا إلى المبادرة الدولية للشفافية في الصناعات الاستخراجية في سبتمبر2005 وعملت مباشرة على إنشاء لجنة وطنية انيطت بها مهمة تنفيذ هذا الالتزام.

وتهدف اللجنة الوطنية للشفافية في الصناعات الاستخراجية المنشأة بموجب مرسوم 001/2006 الصادر بتاريخ 13 فبراير 2006 المعدل بالمرسوم 231/2009 الصادر بتاريخ 24 نوفمبر2014 إلى تحقيق مزايا من قبيل دعم الحوار بين الأطراف المعنية (الدولة، المجتمع المدني ،الشركات)ووضع آلية مفيدة لتطلعات وآمال السكان وتطوير مناخ يشجع الاستثمارات وتشجيع التعاون الدولي.

وتعمل اللجنة الوطنية للشفافية في الصناعات الاستخراجية حسب تأكيد السيد جيبي صو مستشار الوزير الأول، رئيس اللجنة على إعداد مخطط وطني لتحقيق الشفافية ومتابعة تنفيذها وتحديد كافة العراقيل التي تقف في وجه ذلك وتقديم المقترحات العملية إلى الحكومة في هذا الصدد بما في ذلك كافة المقترحات الرامية إلى تعزيز الشفافية في الصناعة الاستخراجية .

كما تعمل على إعداد نماذج للتصاريح بشأن المعلومات المتعلقة بالدفع المنفذ من قبل قطاعات الصناعات الاستخراجية والتشاور مع المؤسسات حول مساطر جمع المعلومات واطلاع الرأي العام عليها.

وأضاف أن اللجنة تقوم بشكل سنوي عن طريق مكتب دراسات مستقل بإصدار تقرير حول مدى موائمة مدفوعات الصناعات الاستخراجية لصالح الدولة وقيمة هذه المدفوعات في حسابات الدولة كما تقوم بإصدار تقرير حول مداخيل الصناعات الاستخراجية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن اللجنة أصدرت حتى الآن 10 تقارير من هذا القبيل كان آخرها تقرير 2014 كما اضطلعت بمهمة التشاور الضروري مع الحكومة والهيئات الفنية والمالية الدولية للتطبيق الدائم لمبادئ الشفافية.

وأوضح رئيس اللجنة أن إعلان موريتانيا بلدا مطابقا" في 15 فبراير 2012 اكسبها ثقة المستثمرين ومكنها من الحصول على عديد المزايا كما أن اللجنة التي لم تكمل عامها العاشر بعد، استطاعت أن تنجز الكثير في مجال توسيع دائرة ثقافة الشفافية والأخذ بها كداعم للتنمية الأمر الذي تجلى في حصول موريتانيا على نتائج معتبرة تطمح بموجبها هذا العام إلى إعادة إعلانها بلدا مطابقا مستوف لشروط الشفافية في الصناعات الاستخراجية عبر مسار دوري للاعتماد يتطلب مشاركة جميع الفاعلين من مجتمع مدني وشركات وشركاء فنيين وماليين إلى جانب الدولة بطبيعة الحال بشهادة الشركاء الدوليين.

ونبه إلى أن اللجنة استطاعت حتى الآن انجاز العديد من التوصيات المعلقة بإعداد برنامج لنشر تقارير مبادرة الشفافية مع بداية كل سنة ووضع الآلية الضرورية لضبط ونشر سجل عمومي للملاك الحقيقيين وإكمال المعطيات في مصلحة المعادن والسهر على تحديث البيانات وتصديق الشكليات الخاصة بتصاريح الإدارة العمومية ومتابعة الدفعات المقدمة من قبل الشركات العاملة في مجال النفط والمعادن ونشر الاتفاقيات المعدنية.

وأضاف أن العمل يجري على تنفيذ توصيات من قبيل تدقيق حسابات الصندوق الوطني لإيرادات المحروقات وتدقيق ومراجعة حسابات الدولة وتحديث لائحة العقود البترولية ووضع قاعدة بيانات لقطاع الصناعات الاستخراجية.

وأوضح أن إقرار وصل خاص للمبالغ المحولة للصندوق الوطني لإيرادات المحروقات كمعضل أمام المستثمر تم تجاوزه بفضل جهود التشاور مع الهيئات المعنية مما سيعزز ثقة المستثمرين وشركاء موريتانيا.

وأكد رئيس اللجنة بخصوص استفادة موريتانيا من حصولها على صفة بلد مطابق في العام 2012 أن الانضمام إلى مبادرة الشفافية الدولية أمر طوعي لكنه يحمل في طياته دلالة على احترام البلدان للمعايير المتعلقة بالشفافية الأمر الذي يكسبها ثقة المتعاملين ويجعلها قبلة للاستثمارات وأهلا للاستفادة من مزايا الشفافية.

وأضاف أن الانضمام إلى المبادرة يشكل التزاما من الدول بنهج الشفافية فيما يمثل إعلان المطابقة اعترافا من المجتمع الدولي بوفاء هذا البلد بالتزامه وهذا ما حققته موريتانيا ولا شك انها حصلت بفعله على عديد المزايا.

وفيما يتعلق بأبرز العوائق التي تواجه اللجنة أوضح السيد جيبي صو أن عدم كفاية الموارد المالية المرصودة للجنة في ميزانية الدولة يشكل أهم عائق أمام أدائها لرسالتها مما يستدعي منها في أحيان كثيرة اللجوء إلى الشركاء الفنيين والماليين لتمويل بعض الأنشطة الأمر الذي يؤثر في النهاية على آجال تنفيذ التزامات اللجنة ويحد من طموحها في تنفيذ العديد من الأنشطة.

كما يمثل- يضيف رئيس اللجنة - عدم استيعاب الكثيرين لرسالة اللجنة بصورة خاصة ولمفهوم الشفافية بصورة عامة عائقا كبيرا يستدعي تكثيف الأنشطة التحسيسية والتكوينية.

ويتم إعداد تقرير اللجنة حسب النظم المتعارف عليها بدء بالإعلان عن المناقصة واختيار مكتب دراسات من قبل لجنة الصفقات مرورا بعملية تأطير لجنة الشفافية لممثل المكتب الذي يعمل على جمع المعلومات ومقارنتها وإعداد التقرير وإعادته في نسخة أولية إلى لجنة الشفافية لمراجعته وإبداء الملاحظات بصدده وانتهاء بإعداد التقرير النهائي الذي يتم اعتماده من طرف المبادرة الدولية للشفافية والذي يشكل مرجعا لنشاطات العام.

وتلخص تقارير اللجنة في مجملها نتائج إجراءات مطابقة تدفقات قطاع الصناعات الاستخراجية ومعلومات عن المطابقة الضريبية وغير الضريبية من الصناعات الاستخراجية في موريتانيا التي تتلخص بدورها في دراسة جميع البيانات السياقية وتحديد نقاط المتابعة واستكمال نموذج الإبلاغ وجمع الدفعات التي ستقدمها شركات الصناعات الاستخراجية وتسوية البيانات والتقارير المقدمة من كل الأطراف لتحديد الثغرات المحتمل وجودها والاتصال بكافة الأطراف لتحديد الاختلافات الموجودة في التقارير المقدمة بناء على التأكيدات والمبررات المبلغ عنها .

وتتضمن التقارير التي تصدرها اللجنة في العادة جملة من التوصيات والمقترحات تتعلق بالأساس بضرورة تفعيل الأحكام المتعلقة بتدقيق حساب الصندوق الوطني لإيرادات المحروقات من اجل مراقبة شفافة لحركة هذا الحساب ورصيده ونشر ميزانية شركة اسنيم والشركة الموريتانية للمحروقات على مواقع الشركتين ونشر تقارير دورية حول نصيب الدولة من الإنتاج والتسويق وكذلك التحويلات الخاصة بالإيرادات التي تدخل ضمن تخصصهما وتصديق الشكليات الخاصة بتصاريح الإدارات العمومية.

كما ترتبط هذه التوصيات والمقترحات بالعمل على تفعيل الأحكام المتعلقة بضرورة نشر وإعلان العقود المتعلقة باستغلال المناجم والعمل على نشرها على موقع الأمانة العامة لمبادرة الشفافية وعلى موقع الوزارة الوصية لضمان اطلاع الجمهور على الموضوع بشكل أفضل وبنشر جميع العقود الموقعة على الموقع مع إقرار القيام بتحديث دوري للبيانات حول لائحة العقود الخاصة بالتنقيب والإنتاج التي تم التوقيع عليها وتفعيل النص القانوني الخاص بالمراجعة السنوية لحسابات الدولة من قبل محكمة الحسابات ونشر النتائج والتقارير بهذاالخصوص ووضع قاعدة بيانات لقطاع الصناعات الاستخراجية محدثة تشمل كافة المعلومات المتعلقة بهذه الشركات .

تقرير المختار ولد الطالب النافع
آخر تحديث : 19/05/2016 13:17:14

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي