صحة

الجمعية الموريتانية لجراحة العظام والمفاصل تعقد مؤتمرها الاول

نواكشوط,  30/04/2016
نظمت الجمعية الموريتانية لجراحة العظام والمفاصل صباح اليوم السبت بانواكشوط مؤتمرها الاول تحت شعار"جراحة العظام والمفاصل في موريتانياالواقع والآفاق" بحضور اخصائيين وطنيين واساتذة في مجال جراحة العظام والمفاصل.

ويهدف تنظيم هذا المؤتمر إلى تبادل التجارب والمستجدات العلمية في مجال جراحة العظام والمفاصل وتقديم التوصيات المتعلقة بتطوير هذا التخصص في بلادنا سبيلا الى النهوض بجراحة العظام وتطويرها.

و سيناقش المشاكون في المؤتمر مواضيع تتعلق بجراحة العظام الواقع والافاق ومراحل تطورها و الاورام الخبيثة في الجهاز الحركي والامراض الجرثومية والجهاز الحركي،الجراحة الترقيعية والتجميلية وجراحة التشوهات عند الاطفال وجراحة تبديل المفاصل الاصطناعية وحزام العمود الفقري.

واوضح المستشار الاعلامي لوزير الصحة البروفسور الشيخ باي ولد امخيطرات في كلمة بالمناسبة ان شعار المؤتمر والعروض المقدمة خلاله تتماشى مع التوجهات الاستراتيجية في مجال السياسات الصحيةالتي تم اعدادها بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وابرز حرص القطاع الصحي على تطوير وتفعيل مجال جراحة العظام والمفاصل التي تحتل الصدارة في المعاينات الطبية في مصالح الطوارئ في المستشفيات الوطنية، مما يستدعي دعم هذا التخصص لضمان جودة التكفل بالمرضى والمصابين .

واكد على الدور الذي سيلعبه المركز الوطني لجراحة العظام والحروق البليغة لدى افتتاحه خلال الايام القليلة المقبلة والذي سينعكس ايجابيا على جراحة العظام والمفاصل والتكفل بالتشوهات الناتجة عن الحروق.

وبدوره اوضح رئيس الجمعية الموريتانية لجراحة العظام والمفاصل البروفسور الحسن سلمه ان وجود الخبراء في مجال تركيب الاعضاء ومعالجة الكسور سيسد النقص الحاصل في مجال طب العظام، مشيرا إلى ان افتتاح مركز جراحة العظام ومعالجة الحروق البليغة سيمكن من قيام الاخصائيين في هذا المجال بدورهم على اكمل وجه.
آخر تحديث : 01/05/2016 08:24:22