صحة

بلادنا تخلد اليوم العالمي للهيموفيليا

نواكشوط,  28/04/2016
خلدت بلادنا صباح اليوم الخميس على غرار المجموعة الدولية اليوم العالمي للهيموفيليا تحت شعار"رؤية الجميع توفير العلاج للجميع ".

ويهدف تخليد هذا اليوم إلى التحسيس بوضعية مرضى الهيموفيليا وضرورة تكاتف الجهود للتكفل بهذه الشريحة ودمجها في الحياة.

وأكد المكلف بمهمة لدى وزير الصحة السيد سيد أحمد ولد تكدي في كلمة له بالمناسبة حرص قطاع الصحة على تشجيع جمعيات المجتمع المدني الناشطة في مجال التوعية والتحسيس والتكفل بهذا المرض والاطلاع بدورها على اكمل وجه والتأكيد على خصوصية المصابين بالهيموفيليا في استراتيجيات قطاع الصحة.

وبين أن هذه الجهود تأتي تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى ضمان التكفل السليم بالاشخاص المصابين بالمرض وخاصة الطبقات الاكثر احتياجا.

وبدوره ابرز رئيس الجمعية الموريتانية للمصابين بالهيموفيليا السيد محمد ولد ونه ولد أفيل أن التطور الحاصل في مجال الصحة العمومية مكن من إنشاء المراكز الصحية المتخصصة مثل الانكولوجيا والتصفية وامراض القلب والكبد،الامر الذي يجعلنا نتفاءل بالتكفل بهذه الشريحة الذي يتطلب علاجها تضافر جميع الجهود .

وطالب أصحاب النوايا الحسنة بالمساعدة في التكفل التام بمرضى الهيموفيليا وادماجهم في الحياة النشطة.

جرى الحفل بحضور ممثل عن منظمة الصحة العالمية.
آخر تحديث : 28/04/2016 17:29:48