نواذيبو ,  26/03/2016  -   أشرف وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي، السيد سيدنا عالي ولد سيدي ولد الجيلاني، مساء اليوم السبت في بلدية بلنوار بولاية داخلت نواذيبو على تدشين منشآت خدمية واطلاق عملية هيكلة الحي القديم في المدينة.

وتتمثل هذه منشآت في مركز صحي من الفئة "ب" ومدرسة ابتدائية تتكون من 6 اقسام.

وتبلغ الكلفة المالية لهذين المرفقين أزيد من 124 مليون أوقية من الموارد الذاتية للدولة الموريتانية.

ويأتي تدشين هذه منشآت في إطار مشروع يتعلق بعصرنة وتأهيل مدينة بلنوار تشرف عليه شركة "اسكان" ويتضمن بالاضافة الى المنشئات الخدمية تأهيل الحي القديم وانشاء مخطط عمراني للمدينة واستخراج معالم القطع الأرضية الممنوحة وشق الشوارع في المدينة.

وثمن وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي في كلمة له بالمناسبة الجهود المبذولة من طرف الحكومة لعصرنة بلنوار و اعتماد مخطط عمراني للمدينة.

وأشار إلى الخطوات التي تم قطعها في هذا الاطار واكتمال المراحل المتعلقة بتوفير المنشئات الخدمية و البدء في المرحلة الأخيرة المتعلقة بشق الطرق في المدينة.

وبدورها أكدت الأمينة العامة لوزارة التهذيب الوطني السيدة خديجة بنت الدوه خلال حفل تدشين المدرسة الابتدائية على العناية التي توليها السلطات العليا في البلد للرفع من مستوى قطاع التعليم وانشاء بنى تحية تساهم في الرفع من مستواه.

و دعا والي داخت نواذيبو السيد محمد فال ولد أحمد يورا الى ضرورة المحافظة على صيانة المرافق الصحية والتعليمية والابتعاد عن المسلكيات القديمة.

وطالب عمدة بلنوار السيد أحمد باب ولد باري بتسريع تنفيذ المخطط العمراني للمدينة، مثمنا جهود الحكومة في مجال تأهيل وعصرنة مدينة بلنوار .
آخر تحديث : 26/03/2016 21:54:34

الشعب

آخر عدد : 11101

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
رئيس الجمهورية يتوجه إلى أطار في مستهل زيارة لولاية آدرار