نواكشوط ,  26/03/2016  -  عقدت النقابة المهنية للتعليم العالي اليوم السبت بانواكشوط مؤتمرها الثاني،تحت شعار"بالمهنية النقابية نصون المكتسبات ونحصل على الحقوق".

وتضمنت فعاليات الافتتاح تعيين الهيئات الادارية والانتخابية للمؤتمر،اضافة إلى مداخلات من الحضور حول اهمية العمل النقابي المسؤول وضرورة تفعيل الشراكة بين النقابة والاطراف المعنية.

وألقت الدكتورة آمنة بنت كبد رئيسة النقابةالمهنية للتعليم العالي كلمة أكدت فيها على أن النقابة تأسست في ظل أجواء سياسية تعززت فيهاالحريات الفردية والجماعية لتكون إضافة نوعية في العمل النقابي، بخطابها وبأساليبها،انطلاقا من تحليل مؤداه" أن الخطابات المطلبية،وأساليب تحقيقها ينبغي أن تختلف باختلاف المستوى المعرفي والفكري لمن تصدر عنه، وأن الذين يحملون أكبرالمؤهلات العلمية، ويضطلعون بمسؤولية تكوين أجيال المستقبل ينبغي أن تكون الأفعال الصادرة عنهم راشدة، بما فيهاالعمل النقابي؛ حتى لا تتحول إلى مجرد ردود أفعال آنية وأنانية"

وأشادت بما تحقق من إنجازات كبيرة على المستوى الوطني منذ تولي السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية مقاليد الأمور؛ مؤكدة أن النهوض بالتعليم العالي جزء لا يتجزأ من النهوض بالتنمية الشاملة للبلد.

وقالت ان النقابة رفضت محاولات جر هذا القطاع خلال السنوات الماضية إلى الاعمال التي تتنافى والقيم النقابية والاجتماعية للبلد دون أن يثنيها ذلك عن المطالبة بتحسين ظروف البنية الأساسية للتعليم العالي، والعاملين في هذا القطاع.

واشارت الى ان نقابتها"قطعت أشواطا كبيرة في مسيرتها حيث انتقلت من مجموعة لا تتجاوزالعشرات داخل مؤسسةأو مؤسستين من مؤسسات التعليم العالي إلى مئات من خيرة الأساتذة يتوزعون على أغلب المؤسسات".

ونوهت بالجهود التي بذلهاالاساتذة الاعضاء من جل انجاح إنجاح هذاالمؤتمر .

هذا وانتخب المؤتمرون مكتبا تنفيذيا ومجلسا للنقابة.
آخر تحديث : 26/03/2016 20:14:36

الشعب

آخر عدد : 10988

افتتاحيات

طعم الاستقلال
موعد جديد ومناسبة أخرى للاحتفال والاحتفاء تتيحها كل سنة سانحة تخليد عيد جلاء الاستعمار البغيض عن هذه

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية