نواكشوط,  18/03/2016
وقعت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم وصندوق الأمم المتحدة للطفولة اليوم الجمعة بمقر الاتحادية في نواكشوط على اتفاقية تعاون بين الهيئتين.

وتهدف الاتفاقية إلى تمكين الاتحادية الموريتانية لكرة القدم من لعب الدور المنوط بها في المجال الاجتماعي، وإلى تمرير رسالة اليونسيف الهادفة إلى التحسين من الظروف المعيشية للأطفال والدفاع عن حقوقهم المشروعة.

وعبر رئيس الاتحادية السيد أحمد ولد يحي عن سعادة هيئته بالتوقيع مع هيئة دولية

من هذا الحجم على هذه الاتفاقية التي ستمكن الاتحادية من لعب دورها الاجتماعي والمساهمة في تحقيق آمال وتطلعات الأطفال.

وأكد أن نشاطات كرة القدم هي أفضل وسط لتمرير رسالة اليونسيف الهادفة إلى إسعاد الأطفال في كل مكان عبر العالم، معربا عن أمله أن تساهم الاتحادية إلى جانب هذه الهيئة في تحقيق هذا الهدف النبيل.

وبدورها أوضحت ممثلة اليونسيف في موريتانيا السيدة لورا بيل،أن هذه الاتفاقية تشكل إضافة نوعية لعمل الهيئة في موريتانيا.

وأكدت أن كرة القدم كغيرها من الألعاب الرياضية تشكل مصدرا لترسيخ القيم النبيلة كالتآخي والتراحم والصداقة خاصة بين الأطفال وتولد لديهم نوعا من الثقة في النفس.

آخر تحديث : 18/03/2016 14:02:27

الشعب

آخر عدد : 11637

فيديو

العملات

18/01/2019 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.2236.58
اليورو41.2941.70

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية