نواكشوط,  17/03/2016  -  علق وزراء العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والداخلية واللامركزية والبيئة والتنمية المستدامة على نتائج اجتماع مجلس

الوزراء الذى اجتمع اليوم .

وأكد وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الامين ولدالشيخ أن المجلس صادق على مجموعة من مشاريع المراسيم والبيانات.

وأوضح فى رده على سؤال يتعلق ب "حزب الله" أن هذه المنظمة مصنفة من طرف جامعة الدول العربية العربية كمنظمة إرهابية وموريتانيا تسرى عليها قرارات الجامعة.

وبين الوزير ردا على سؤال آخر أن هذا المؤتر الصحفي الاسبوعي مخصص للتعليق على نتائج اجتماع مجلس الوزراء وان الرد على اسئلة الصحفيين يتم بحسب مايسمح به الوقت.

وبدوره أكد وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبدالله ان المجلس صادق على مشروع مرسوم يقضي بتعديل بعض ترتيبات المرسوم رقم 2011-059 بتاريخ 14 فبراير 2011 القاضي بإنشاء الصندوق الجهوي للتنمية والمحدد لإجراءات تطبيقه.

واوضح ان هذا الصندوق يشكل دعما تقدمه الدولة للبلديات يشمل ميزانية للتسيير

واخرى للتجهيز يتم من خلالها تمويل مشاريع ذات نفع عام لصالح المواطنين.

وذكر الوزير بأن موريتانيا صادقت سنة 2010 على الاعلان العام للسياسة العامة للامركزية المحلية، مبرزا أن هذا المرسوم يندرج فى هذا السياق من اجل دعم البلديات والتنمية المحلية.

وأضاف أنه قبل هذا المرسوم كان الصندوق الجهوى منظما بموجب تعميم ومبالغه زهيدة، اما بعد المصادقة على هذا المرسوم فإن المبالغ المرصودة له تصل إلى 3 مليارات ونصف وحدد توزيع المبالغ المقدمة للبلديات، حيث أعطى نسبة 60 % منها للتجهيز و40% الباقية للتسيير.

وأضاف الوزير أن قطاعه كان قد شكل لجنة لتقييم هذه المشاريع قبل تعديل المرسوم، حيث راعى التعديل توصيات اللجنة بتحويل مبلغ 60% بالمائة لجوانب التسيير وحاجة البلديات في مجال المصادر البشرية والباقى لقضايا الصيانة.

وقال إنه تمت كذلك مراجعة توزيع المبالغ على أساس المعيار الديمغرافي 50% بالمائة و30% لمكافحة الفقر و20% كمبلغ جزافي معمم على جميع البلديات لتفادي أي شعور بالغبن من طرف البلديات الأقل كثافة سكانية.

وأكد الوزير أن سلطة الوصاية ستتابع تسيير هذه المبالغ على مختلف المستويات.

من جهته قال السيد امدى كمرا،وزير البيئة والتنمية المستدامة إن المجلس اعتمد بيانا يتعلق باعتماد مخطط السور الأخضر الكبير في اترارزة.

واوضح أن البيان اعتمد مخطط السور الأخضر الكبير في بلادنا على مستوى منطقة نموذجية هي ولاية اترارزة وذلك طبقا لتوصيات الدراسة المعدة بهذا الخصوص.

وأشار إلى أنه بناء على ذلك يبلغ طول مخطط السور الأخضر في اترارزة 270 كيلومترا بعرض 20 كيلومترا، ويمر السور بمقاطعات كرمسين وروصو والمذرذرة واركيز وبوتليميت، . كما يعبر بلديات كرمسين وامبلل وروصو والخط والمذرذرة والتاكيلالت وبرينه واركيز وبوطلحاية وانتيشط وآجوير.

واستعرض الوزير المراحل التى اكتنفت تحضير المشروع، مقدما معطيات إحصائية حول المنطقة النموذجية التي تم اختيارها.

وثمن الوزير في رده على أسئلة الصحفيين النتائج الإيجابية لحملة شق الطرق الواقية من الحرائق.
آخر تحديث : 17/03/2016 20:17:09

الشعب

آخر عدد : 11049

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية