اطار,  03/03/2016
يكتسي قطاع التهذيب الوطني أهمية بالغة فى كل بلدان العالم لدوره فى تنشئة الاجيال واعدادهم لمستقبل البلاد عبر السيطرة على المعارف والتقنيات ومختلف العلوم الجديدة لرفع مؤشرات التنموية والتحكم فى اسباب التقدم والرقي .

وقد وعت موريتانيا هذه الحقيقة مبكرا وقامت باعداد السياسات اللازمة للتحكم فى مستقبل ابنائها عبر البرامج والاصلاحات التربيوية العديدة ولايضاح الصورة عن هذا المجهود نطل من زاوية الادارة الجهوية للتعليم فى ولاية ادرار للتدليل على الواقع الحالي للتهذيب وبرامج العمل والاصلاح الحالي للتعليم .

ويمنح الاصلاح الحالي الإدارة الجهوية للتهذيب القيام بعدة مهام من بينها إعداد برنامج أو خطة عمل سنوية إدارية وتربوية تحدد مجموعة الأنشطة التي سيقام بها وتسيير الخريطة المدرسية على مستوى الولاية وترشيد وعقلنة الموارد البشرية والمادية ، وإنشاء وتعليق المدارس والتجميع التربوي، وضمان متابعة وتسيير الإصلاحات التربوية ، وإعداد التوقعات السنوية وتحويلات المصادر طبقا للحاجات إضافة إلى تخطيط وتنسيق الإنعاش التربوي على مستوى الولاية.

كما تقوم هذه الإدارة أيضا بإعداد وتسيير تحويلات مديري المدارس ومدرسي التعليم الأساسي والثانوي وتنمية ومساعدة الإبداع التربوي، وتحديد الحاجات في مجال التكوين المستمر، وضمان تنمية وتكوين النشاطات الاجتماعية والثقافية،وتنسيق وقيادة وتنظيم الامتحانات والمسابقات على مستوى الولاية.

ولأهمية هذه المكونة من القطاع اتصل رئيس مكتب الوكالة الموريتانية للانباء بالسيد محمد عبد الله ولد بينا المدير الجهوي للتهذيب الوطني في ولاية ادرار وطلب منه إعطاء لمحة تعريفية عن القطاع على المستوى الجهوي والدور الهام الذي يقوم به في كافة المجالات.

أوضح الأستاذ محمد عبد الله ولد بينا أن الإدارة الجهوية تتوفر على بنية متكاملة تتماشى مع ألتزاماتها وتتألف من مدير جهوي ومدير مساعد و ست مصالح و(12) قسما.

أما المصالح فهي مصلحة التعليم الأساسي ومصلحة التعليم الثانوي ومصلحة الخريطة المدرسية والإحصاءات ومصلحة الامتحانات والمسابقات ومصلحة الأثاث والممتلكات ، ومصلحة المصادرالبشرية، ويساعد كل رئيس مصلحة رئيسا قسمين في أداء عمله ويعدان له المعلومات التي على أساسها تتخذ القرارات .

واضاف ان ادرته تتفرعنها مكونتين هماالتعليم الأساسي والثانوي حيث تتألف مكونة التعليم الأساسي من أربع مفتشيات مقاطعية يديرها مفتشين في التعليم الاساسي يساعدهم مفتشون للدوائر ومجموعة من المستشارين التربويين،يقومون على تاطير ومتابعة 141 مدرسة أساسية على مستوى الولاية توجد من بينها نسبة 32% من المدارس المكتملة البنية

وأضاف أن عدد التلاميذ في الولاية يبلغ 13716 تلميذا بينما يبلغ طلاب التعليم الثانوي 4945 طالبا في حين يبلغ مدرسو التعليم الأساسي (318) معلما و 214 استاذا في التعليم الثانوي.

ولها تأومن الصعوبات الأخرى التي تعترض سبيل الإدارة الجهوية -يضيف المدير- صعوبات طبيعية في التأطير مثل عدم وجود وسائل للنقل تمكن المفتشين من متابعة المدارس ومتابعة الأشخاص و ضعف البنى التحتية التي لا يتطابق الكثير منها مع المعاييرالمطلوبة ونقص الطاولات مما يشكل عوائق حقيقية في الولاية.

وأبرز أن من بين هذه العوائق أيضا انتشار الأمية بين صفوف بعض الآباء مما يؤثر على عمل الإدارة لأن عدم وعي الآباء بالمهمة التربوية يشكل عائقا أمام الشراكة الواعية وهم سيظلون شركاء حتميين في هذه المهمة رغم أن شراكتهم اليوم فاعلة وموجودة بالفعل ثيراتها الايجابية .

عوامل القوة:

و أشاد المدير الجهوي للتهذيب الوطني على مستوى آدرار بوضوح الرؤية لدى وزير التهذيب الوطني من خلا لالمنهجية والمقاربة التي ينتهجهافي تأطيره للقطاع،مذكرا في هذا الصدد بدوربرنامج تحسين نوعية التعليم الذي أعدته الدولة لللسنة 2015 في الرفع من مستوى التعليم باعتباره مرجعية واضحة المعالم لوضع مخططات سنوية لتنمية قطاع التهذيب على المستوى الجهوي ، مما شكل ظهيرا أساسيا لعمل المديريات الجهوية.

وقال ان الادارة الجهوية اتخذت اجراءات ملموسة للتحسين من نوعية التعليم في الولاية منها التغطية التربوية بالمدرسين لجميع مدارس الولاية، وتعميم الكتاب المدرسي على التلاميذ، وتوفيرسيارات للقيام بحملة متابعة وتأطير للمدرسين ، وتشيد العديد من المدارس والاعداديات وتوفير الدعامات التربوية من أدوات للتسيير وغيرها، وتوفير الكثير من المعدات والأجهزة الألكترونية والطابعات والساحبات والمصورات بالإضافة إلى تقديم ترسانة من النصوص والتعميمات الأساسية لتسييرالنظام التربوي ، وتنظيم دورات تكونية لمديري المدارس والمؤسسات ، وتقديم الغطاء المالي لدروس الدعم لتلاميذ السنوات السوابع والروابع من التعليم الثانوي والسوادس من التعليم الأساسي.

وأكد ان ان الولاية شهدت قفزة نوعية في مجال التحسين من المردودية للتلاميذ

تمثلت في ارتفاع نسبة النجاح على مستوى الامتحانات في الولاية بشكل متدرج لأن نسبة النجاح في امتحان دخول السنة الأولى إعدادية قبل خمس سنوات لم تكن تتجاوز 33% وانتقلت سنة 2011 إلى 53% وفي سنة 2012 إلى 56% ، ومن نسبة 56% قفزت إلى نسبة 59% عام 2014 ، أما في السنة الدراسية المنصرمة فقد وصلت إلى 61% .

ونوه بالطفرة التي حققها التلاميذ مؤخرا في شهادة الباكولوريا حيث وصلت هذه السنة إلى نسبة 17% وهي أعلى نسبة موجودة هنا كما شهدت الولاية أيضا تفوقا في الشهادة حيث أن الفائز الأول في الباكولوريا هذه السنة من شعبة الآداب كان من ولاية آدرار وفي السنة الموالية كان من مادة الرياضيات ، كما سجلت هذا العام ثانية نسبة في الوطن حيث تجاوزت النسبة الوطنية 13% إلى 17% ، ووصلت - كذلك- نسبة شهادة الدروس الإعدادية هذا العام إلى 47% وهي أعلى نسبة في هذه الشهادة .

ونبه إلى أن هناك عوامل متفرقة ساعدت في ارتفاع هذه النسب من بينها حسن التأطير ودعم السنوات النهائية بتوفير معلمين يقومون بتدريس ساعات أضافية معوضة للتلاميذ وفرتها الوزارة هذه السنة للسنوات السوابع والسوادس وكذلك الروابع موضحا أن هذه النتائح لن تتحقق لولا التضحية الجبارة التي قام بها طاقم التدريس من معلمين وأساتذة ولولا التعاون المثمر الذي قام به آباء التلاميذ مع الإدرة الجهوية وكذا مساعدة الإدارية وتوجيهات الوزارة .

وقال إن الولاية هذه السنة مثلت التعليم بامتياز حقا وهو ما صرح به وزير التهذيب الوطني في زيارته الأخيرة للولاية وجسد ذلك باختياره للمديرالجهوي للتهذيب في الولاية بالتكريم من بين المديرين الجهويين في الولايات مع أن أكثر هؤلاء المديرين متميزون، وشكرالوزارة على هذا التكريم الذي اعتبره تكريما للولاية كلها ولطاقم التدريس فيها والذي حقق كثيرا من الامتياز والعطاءات خلال السنوات الأربع الماضية.

الصعوبات والعراقيل:

وبخصوص العراقيل واصعوبات التي تعترض سبيل عمل الإدارة الجهوية للتهذيب الوطني في آدرار قال السيد المديرانهاتتمثل في تسييرالخريطة المدرسية لأنها تشكل أهم الضوابط التي تسهل تسييرالمصادر البشرية والمادية أيا كانت مثل ذلك بانتشار المؤسسات الصغيرة الحجم التي لا تستجيب لضوابط الخريطة المدرسية في الولاية حيث تمثل نسبة المدارس الأساسية المكتملة(32%) وهي نسبة مرتفعة إذا ما قورنت بالرقم الوطني ولكنها تشكل صعوبة أيضا حينما ندرك أن نسبة (68)% من المدارس المذكورة لا تستجيب للضوابط فمعنى ذلك أننا نسجل أكبر الصعوبات، وبالتالي فإن وجود خريطة مدرسية من هذا النوع يعتبر من أكبر المعوقات.

احمد ولد ميلود


آخر تحديث : 03/03/2016 11:01:29

الشعب

آخر عدد : 11553

العملات

19/09/2018 10:51
الشراءالبيع
الدولار35.5935.95
اليورو41.5942.00

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي