نواكشوط,  21/01/2016
نظمت المدرسة الوطنية للادارة والصحافة والقضاء صباح اليوم الخميس في نواكشوط ندوة بعنوان: الاعلام الجديد: الخصائص والتحديات.

وتدخل هذه الندوة ضمن الانشطة الثقافية والتكوينية التي تنظمها المدرسة لزيادة معارف طلابها.

وتميزت الندوة بعرض قدمه الصحفي بقناة الجزيرة الفضائية محمذن بابا ولد اشفغ، أبرز فيه أن الإعلام الجديد ظهر فى بداية التسعينات عبر المواقع والمدونات ومحركات البحث، قبل أن يتعزز لاحقا بعد اندماج البث الفضائي والمعلوماتية والسمعيات البصرية.

وقال إن أبرز مميزات هذا الإعلام، السرعة وتعدد المصادر والتفاعلية والانتشار وقابلية التحكم فى الاستقبال، كما يطرح تحديات تفرضها وفرة إنتاجه الذي لا يستجيب في الغالب للضوابط الصحفية ولا يحترم خطوط التحرير المعهودة.

واستعرض المحاضر تجربة الإعلام الجديد في موريتانيا، مشددا على ضرورة أن يتخلص من الكثير من الشوائب العالقة به، عبر تحري الدقة والتحلي بأخلاقيات المهنة والاستعداد للاعتذار عن الأخطاء.

ودعا إلى إيجاد آليات فعالة للتكوين والتأهيل ووضع ميثاق شرف لمستخدمي الإعلام الجديد.

وتطرق المحاضر للاشكاليات التي أصبحت الصورة تفرضها في عالم اليوم، مؤكدا أن استخدامها يجب أن يخضع للضوابط الأخلاقية.

وركزت المداخلات على أهمية المصداقية في الخبر وضرورة تنقية الحقل الصحفي من أدعياء المهنة.

وحضر الندوة عدد من مسؤولي قطاع العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ونقيب الصحفيين الموريتانيين وعدد من أساتذة وطلاب المدرسة الوطنية للادارة والصحافة والقضاء وجمع من الصحفيين.

آخر تحديث : 21/01/2016 16:08:13

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11781

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية