نواكشوط,  16/12/2015
نظم المركز الموريتاني للاعلام والتنمية مساء أمس الثلاثاء بفندق الخاطر في نواكشوط بمناسبة انطلاق أنشطته، ندوة تحت عنوان "حرية التعبير والضوابط المهنية في الإعلام".

وأبرز رئيس المركز السيد محمد سالم ولد بمبه في كلمة بالمناسبة، أن موريتانيا شهدت في الآونة الأخيرة طفرة تنموية وتحولا كبيرا في مجال الإعلام.

وأضاف أن هذا التحول جعلها تحتل الصدارة في مجال حرية التعبير، داعيا الجميع إلى استغلال جو الحرية بشكل صحيح.

وشدد المشاركون في الندوة على أن حرية التعبير تأخذ شرعيتها من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مشيرين إلي ضرورة التحلي بالضوابط المهنية التي تأسست من خلال ميثاق ميونخ 24 نوفمبر 1971.

وأوضح المشاركون أنه في موريتانيا تتجلى حرية التعبير حيث تم إلغاء عقوبة الحبس علي النشر وتم فتح الفضاء السمعي البصري وتحويل عدد من وسائل الإعلام العمومية إلي شركات مساهمة للخدمة العمومية.

وأبرزوا أن الصحافة الحرة بجميع أشكالها منتشرة والدولة تقدم لها التسهيلات والدعم.

وحضر الندوة جمع من السياسيين والمثقفين والإعلاميين.

آخر تحديث : 16/12/2015 15:10:42

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11803

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية