نواكشوط,  03/12/2015
بدأت اليوم الخميس بمركز التكوين للترقية النسوية في نواكشوط أعمال ورشة تفكيرية حول اعداد مخطط استراتيجي لمناهضة العنف الأسري.

وتنظم الورشة التي تدوم يومين من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بالتعاون مع التعاون الأ لماني.

وتهدف الورشة التي يشارك فيها ممثلون لبعض الهيآت الحكومية وبعض منظمات المجتمع المدني إلى لخروج بتصور عن تعريف ظاهرة العنف الأسري واسبابها وانجع السبل للتصدي لها.

وثمن الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحي، في كلمة له بالمناسبة الإنجازات الكبيرة التى حققها القطاع في المجال الاجتماعي كالتكفل ببعض الأسر الضعيفة وتوزيع موادغذائية وقطع أرضية ومبالغ نقدية على المحتاجين.

وأكد على أهمية دور المسجد والمدرسة التربوية في ترسيخ ونشر قيم التسامح والتراحم التي طالما تحلى بها أجدادنا والتي من شأنها التصدي لهذه الظاهرة.

وبدوره أكد مدير هيأة التعاون الألماني في بلادنا وكالة السيد اكلاوس مرسمان أن الوقت قد حان لوضع مجموعة من الخطط للحد من العنف المنزلي، معربا عن سروره لتنظيم هذا الحدث بحضور مختلف الفاعلين والهيآت المعنية بالموضوع.
آخر تحديث : 03/12/2015 19:05:07

الشعب

آخر عدد : 11656

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية