إقتصاد

انتهاء الراحة البيولوجية للصيد التقليدي في انواذيبو

انواذيبو ,  15/11/2015
انتهت عند منتصف الليلة البارحة الراحة البيولوجة للصيد التقليدي والتي دامت شهرا كاملا.

وقد تم توقيف الصيد التقليدي منذ منتصف اكتوبر الماضي وذلك بموجب قرار صادر من وزارة الصيد والاقتصاد البحري يقضي بوقف الصيد التقليدي لمدة شهر كامل ابتداء من 15 اكتوبر الي غاية 15 نوفمبر في المياه الخاضعة للتشريع الموريتاني.

وتميز الافتتاح هذه السنة بحضور الأمينة العام لوزارة الصيد والاقتصاد البحري السيدة خديجة بنت بوكه و والي الولاية السيد محمد فال ولد احمد يورا وبعض الفاعلين في مجال الصيد بالمدينة.

وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أكد رئيس قسم الصيد التقليدي بانواذيبو السيد سيد احمد ولد عبيد أهمية الراحة البيولوجة بالنسبة للصيد التقليدي من اجل المحافظة علي الثروة السمكية من الاستغلال المفرط حيث توفر هذه الراحة فترة تسمح بتكاثر الثروة السمكية في المياه الإقليمية وتساعد في عملية التسويق إضافة إلي أنها تشكل فرصة للبحارة من اجل ترميم وصيانة زوارقهم.

وطالب رئيس قسم اتحادية الصيد التقليدي في انواذيبو بضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة من طرف وزارة الصيد والاقتصاد البحري والتي تضمن تسريع عملية تسويق الإنتاج.

نشير إلي أن قطاع الصيد التقليدي يعتبر من أهم القطاعات في انواذيبو لما يوفره من فرص عمل حيث تشير بعض الإحصائيات إلي أن هذا القطاع يوفر قرابة 30 ألف فرصة عمل.



آخر تحديث : 15/11/2015 22:29:50