إقتصاد

افتتاح ورشة لتعميم الاستراتجيتين الوطنيتين للتمويلات والمقاولات الصغيرة

نواكشوط,  12/11/2015
افتتحت صباح اليوم الخميس في نواكشوط ورشة حول تعميم الاستراتجية الوطنية للتمويلات الصغيرة والاستراتجية الوطنية لترقية المقاولات الصغيرة والخفيفة والهادفة إلى تحسيس الفاعلين في مجال التمويلات الصغيرة والخفيفة والشركاء بأهمية الاستراتيجية الوطنية والتمويلات الصغيرة والاستراتيجية الوطنية لترقية المقاولات الصغيرة والخفيفة.

وتنظم هذه الورشة من طرف إدارة ترقية التمويلات الصغيرة والدمج المهني بوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال.

وأكد السيد محمد سليمان حيبلل المكلف بمهمة في الوزارة في كلمة له بالمناسبة على أهمية هذه الورشة لمساهمتها في الحد من البطالة في صفوف الشباب بواسطة تمويلات المشاريع الخفيفة وترقية المقاولات الصغيرة مما سينعكس ايجابا على التحسين من الظروف المعيشية للمواطنين.

وقال إن إرادة الحكومة في استئصال الفقر ومكافحة البطالة وترقية الاستقلالية

الاقتصادية للنساء والجماعات الهشة هي التي دفعت وزارة التشغيل والتكوين المهني إلى إعداد الاستراتجيتين الوطنيتين للتمويلات الخفيفة وترقية التمويلات الصغيرة والخفيفة في الفترة 2015-2019 التي تمت المصادقة عليها في تاريخ 2 يوليو 2015.

وأشارإلى قطاع التمويلات الخفيفية والتمويلات الصغيرة شهد نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة بفعل التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيزعبر تنفيذ مشاريع وبرامج متعددة ساهمت إلى حد كبير في امتصاص البطالة وخلق أنشطة مدرة للدخل ودمج اعداد كبيرة من الفئات الهشة.

وفي الأخيرأسدى تشكراته لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية وكافة الشركاء على الدعم الذي قدموه لهاتين الاستراتيجيتين.



آخر تحديث : 12/11/2015 20:07:42