إقتصاد

تنظيم ورشة حول تحليل مؤشرات الأمن الغذائي

نواكشوط ,  19/10/2015
انطلقت صباح اليوم الإثنين في نواكشوط ورشة تكوينية حول تحليل مؤشرات الأمن الغذائي انطلاقا من بيانات المسح الدائم حول الظروف المعيشية للأسر والتطبيق الذي تم تصميمه لهذا الغرض.

وتنظم هذه الورشة التي تستمر اربعة ايام بالتعاون بين المكتب الوطني للاحصاء والمنظمة العالمية للزراعة في إطارمشروع دعم القدرات من أجل متابعة انعدام الأمن الغذائي في الساحل الذي يمول من طرف الحكومة الايطالية.

وأكدت الأمينةالعامة لوزارةالشؤون الاقتصادية والتنمية السيدة مريم منت المفيد في كلمة بالمناسبة على الأهمية البالغة لموضوع هذه الورشة المتعلق بحساب وتحليل مؤشرات الأمن الغذائي، مبينة أن الهدف العام من هذه الورشة هو دعم قدرات الخبراء الوطنيين المعنيين بقضية الأمن الغذائي عن طريق معالجة بيانات مسوح استهلاك الأسر وكذلك تحليل مؤشرات الأمن الغذائي من أجل متابعة وضعية الأمن الغذائي في موريتانيا.

واوضحت الامينة العامة ان التطبيق الذي تم تصميمه في هذا المجال يهدف إلى الاستغلال الأمثل لبيانات المسوح حول الأسر من أجل تحسين متابعة الأمن الغذائي.

واشارت إلى أن هذاالتكوين يأتي في وقت تقوم فيه موريتانيا بخطوات لتنفيذ استراتيجية وطنية للأمن الغذائي والتي تندرج ضمن توجيهات الإطارالاستراتيجي لمكافحة الفقر.

وثمن ممثل منظمة فاو في موريتانيا الدكتور عثمان ميرفلي الجهود التي تقوم بها موريتانيا في مجال الامن الغذائي مؤكدا مواصلة هيئته ومواكبتها ودعمها لهذه الجهود.

وحث المشاركين على الاستفادة من هذه الدورة التكوينية والتي تتميز بالجانب التقني الهام.

وسيتابع المشاركون عدة عروض تكوينية حول مؤشرات الامن الغذائي ومنهجية منظمة الاغذية العالمية في توقعات فيما يتعلق بسوء التغذية ومعطيات الاستهلاك انطلاقا من مسح للظروف المعيشية للاسر ترافقها تطبيقات عملية في هذا المجال.
آخر تحديث : 19/10/2015 16:54:42