إقتصاد

تخليد اليوم العالمي للمواصفات

نواكشوط,  14/10/2015
خلدت وزارة التجارة والصناعة والسياحة الأربعاءاليوم العالمي للمواصفات تحت شعار"المواصفات لغة العالم المشتركة"، بالتعاون مع برنامج نظام الجودة في دول عرب إفريقيا،الممول من طرف الاتحاد الاوروبي والذي تشرف على تنفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

وتسعى الوزارة من وراء تخليد هذا اليوم إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية قضايا التقييس والجودة وأنظمة برنامج الجودة في دول غرب افريقيا.

وسيتابع 50 مشاركا من مختلف القطاعات المعنية بالمواصفات والتقييس خلال يوم واحد عروضا نظرية حول المواصفات والبنية التحتية للجودة في موريتانيا وفوائد التقييس وإصدار شهادات الجودة والمواصفات.

وأوضحت الأمينة العامة لوزارة التجارة والصناعة والسياحة السيدة العالية بنت منكوس بالمناسبة أن موريتانيا أصدرت في السنوات الاخيرة منظومة من التشريعات الهامة شملت مجالات استصدارالمواصفات والاعتماد وتقييم المطابقة ودقة القياسات حيث أصبح بإمكان المركزالوطني لتوثيق المواصفات الحصول بسهولة على مواصفات دولية تمس جميع نواحي الحياة مما يجعل مختلف الفاعلين الوطنيين قادرين على الاندماج في كافة مراحل التصنيع العالمية والاستفادة من نقل التكنولوجيا.

وقالت إنه في مجال القياسات فإن المختبرالوطني للميترولوجيا يضمن دقة المعاملات التجارية ومعاييرأدوات القياس لدى قطاعات الدولة الصناعية.

وشكرت مفوضية الاتحاد الاوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية على المساعدات الفنية والدعم المتواصل لموريتانيا من خلال برنامج نظام الجودة لدول غرب افريقيا.

وبدوره أبرز ممثل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي السيد هانس اكريستيان بموند أهمية اعتماد النظم باعتبارها تساعد في تطويرالتبادلات التجارية وتنمية الاقتصاد

فضلا عن كونها عاملا أساسيا من أجل ترقية الجودة.

وأكد أن احترام النظم مسؤولية كافة الفاعلية الاقتصاديين.

وتميز هذا التخليد بتنصيب لجنة وطنية فنية للمواصفات حول الأرز الموريتاني للاشراف على التأكد من جودته.

وحضر تخليد اليوم مديرالتقييس وترقية الجودة بالوزارة والمنسقة الفنية للبرنامج في موريتانيا.


آخر تحديث : 14/10/2015 13:49:19