إقتصاد

ورشة تكوينية حول امثل الطرق لاستخدام الطاقة الشمسية

انواكشوط ,  21/07/2015
افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بانواكشوط ورشة تكوينية حول امثل الطرق لاستخدام الطاقة الشمسية منظمة بالتعاون بين وزارة النفط والطاقة والمعادن وشركة (افست سولير) لصالح الفاعلين فى مجال الطاقة الشمسية من عموميين وخصوصيين.

وتهدف هذه الورشة التكوينية التي تستمر يوما واحدا الى إتاحة الفرصة لتوضيح المقدرات الكبيرة التي تملكها موريتانيا في مجال الطاقة الشمسية خاصة بالنسبة شركة (افست سولير) التي تسعى من خلال هذه الورشة إلى تطوير وإقامة مشاريع في موريتانيا ونقل خبراتها وتجاربها وإمكانياتها الهائلة إلى ميدان المشاريع المتعلقة بالطاقة الشمسية في موريتانيا.

وبين السيد محمد ولد يركيت المستشار الفني المكلف بالطاقة بوزارة النفط والطاقة والمعادن ان تنظيم هذه الورشة يندرج في اطار الجهود التى يبذلها قطاع الطاقة بتوجيهات من رئيس الجمهورية الرامية الى تطوير المصادر البشرية لكي تواكب المستجدات التكنلوجية في مجال استخدام الطاقة الشمسية لاسيما " تقنيات الطبقات الرقيقة " التي تشهد في الوقت الحاضراقبالا كبيرا لما توفره من مزايا هامة .

واضاف ان البلد يتوفر على معدل اشعاع شمسي يعد من اعلى المعدلات في العالم ، ويشكل مصدرا هاما للطاقة النظيفة ،وان السيطرة على هذه التقنيات سيعطي دفعا كبيرا للاستغلال الامثل للمقدرات الهائلة من هذه الطاقة .

وبدوره أشاد السيد رضى الزنايدي المدير الاقليمي لتطوير المشاريع في شمال إفريقيا في شركة فاست سولير بجو الأمن والاستقرار الذي تنعم به موريتانيا وبمناخها الاستثماري وبما تزخر به من مقدرات طاقوية شمسية.

وأشار إلى أن تمويلات المشاريع بتسهيل من الشركة وصلت إلى 9 مليارات دولار آمريكي وأن إيرادات الشركة في عام 2013 بلغت 3ر3مليار دولار آمريكي ، في حين وصل النقد الصافي للشركة إلى 5ر1 مليار دولار آمريكي.

كما بين ان العقود الموقعة لمشاريع الطاقة الشمسية على مستوى الشركة 8ر2 جيكاواط وان لها القدرة على إنتاج أكثر من 10 جيكاواط من خلال محطات في جميع أنحاء العالم .
آخر تحديث : 21/07/2015 15:06:40