إقتصاد

افتتاح ورشة التكوين حول تشغيل المحطات الهجينة بالطاقة الشمسية والديزل

نواكشوط ,  13/07/2015
افتتحت اليوم الاثنين بنواكشوط ورشةالتكوين حول تشغيل المحطات الهجينة بالطاقة الشمسية والديزل، منظمة بالتعاون بين وكالة تنمية الكهربة الريفية والاتحاد الاوربي بمبلغ يزيد على 3 ملايين أورو.
وتدخل الورشة في إطار مشروع انجاز بنى تحتية لانتاج الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية في القرى المعزولة والذي يتضمن انشاء 6 محطات كهربائية هجينة وتركيب 1600 طاقم منزلي و38 طاقم خدمي.

وأوضح الامين العام لوزارة البترول والطاقة والمعادن الدكتور محمد ولد أشريف أحمد في كلمة بالمناسبة أن موريتانيا تتوفر على مقدرات كبيرة من الطاقات المتجددة في مجالي الطاقة الشمسية والرياح مما جعلها في مقدمة الدول التي حباها الله بهذا النوع من الموارد .

وأضاف أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حريص على ولوج كافة المواطنين الى الخدمات الاساسية كالماء والكهرباء وتكوين الكادرالبشري القادرعلى تشغيل وصيانة المنشآت التي يتم إنجازها.

وبدوره ثمن ممثل الاتحاد الاوربي ومنسق هذا المشروع السيد جوزي جافيير لكارا الجهود المقام بها من طرف موريتانيا في مجال الاستفادة القصوى من هذه الانواع من الطاقة والتي تمتاز بقلة التكلفة وليست لها أضرارعلى البيئة.

وحسب وكالة تنمية الكهربة الريفية فإن هذا المشروع تستفيد منه قرى مال

والغدية وعين أهل الطايع وفصاله واكصيرالطرشان والنباغية.

وتم انشاء الوكالة سنة 2000 وانجزت حتى الان حدود 13000 إنارة فردية لصالح 436 قرية على امتداد التراب الوطني وكهربة 16 قرية عن طريق الشبكات الكهربائية

وتزويد 36 قرية بطواقم خدمية .

ويستفيد من الورشة التي تدوم ثلاثة أيام ممثلوالعديد من القرى المستفيدة من برامج وكالة تنمية الكهربة الريفية.

آخر تحديث : 13/07/2015 16:27:02