نواكشوط,  12/07/2015
اختتمت الليلة البارحة في نواكشوط الحوارات والنقاشات الفكرية والسهرات الفنية لليالي رمضان، المنظمة من طرف نقابة الصحفيين الموريتانيين بالتعاون مع الشبكة الوطنية للتنمية الثقافية وهيئة المعلومة للثقافة والفنون.

وتميزت السهرة الثالثة والأخيرة من هذه السهرات بعرض ثلاث محاور عالج أولها المشهد السمعي البصري خلال شهر رمضان، في حين ركز الثاني على مكانة الثقافة والفن في المجتمع الموريتاني، أما الثالث والأخير فقد تميز بإنشاد للقصيدة المشهورة في مدح خيرالبرية "صلاة ربي" للشيخ محمد اليدالي، من طرف الفنانة منى بنت دندني.

وعبر نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد أحمد سالم ولد المختار السالم عن" أمله في أن يستجيب هذا البرنامج الثقافي لتلبية طموحاتنا في مجال الثقافة والفن والصحافة، وإيجاد حراك ثقافي يؤدي إلى نتيجة ترقى بهذه الفنون التي نحن بحاجة لها".

وأضاف في كلمة له بالمناسبة أن هذه السهرات و الليالي الرمضانية توفر فضاء في مدينة نواكشوط خارجا عن الفضاءات المألوفة، يكون متنفسا للحرية والترفيه، و للثقافة والفن.

وبدوه أوضح رئيس الشبكة الوطنية للتنمية الثقافية الدكتور أحمد حبيبي أن الهدف الأساسي من هذه السهرات هو محاولة خلق تقاليد ثقافية جادة في البلد، وجعل مدينة نواكشوط مدينة مبدعة تفكر وتكتب وتقرأ.

وشهدت السهرة كذلك تكريم بعض الاعلاميين والفنانين والمثقفين.

آخر تحديث : 12/07/2015 13:56:57

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11804

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية