إقتصاد

افتتاح ملتقى وطني حول تأمين النقل البحري

نواكشوط,  08/06/2015
انطلقت اليوم الاثنين في نواكشوط أعمال ملتقى وطني حول تأمين النقل البحري، منظم من طرف وزارة التجارة والصناعة والسياحة بالتعاون مع مؤسسة إعادة التأمين الخصوصية المعروفة ب"أفنيرى" العاملة في مجال التأمين.

وتسعى الوزارة من خلال تنظيم هذا الملتقى الى تعميم تقنيات تأمين استيراد البضائع ورفع المستوى الفتي والتقني للاطر العاملين في القطاع.

ويشارك في هذا اللقاء ما يقارب 40 مشاركا من مديري مؤسسات تأمين خصوصية وعاملين في مجال التأمين، حيث سيتلقون خلال اربعة أيام عروضا ونقاشات حول تقنيات التأمين.

وأوضحت الامينة العامة للوزارة السيدة العالية بنت منكوس أن تنظيم الملتقى في ظل تطبيق المقرر المتعلق بالتأمين والذي يلزم تأمين المستوردات لدى مؤمن وطني لدليل على الاهمية التي توليها السلطات العمومية لدعم ميزان المدفوعات وانشاء فرص عمل جديدة في القطاع.

وأضافت ان التأمين يلعب دورا أساسيا في النموالاقتصادي من خلال توفيرتغطيةاجتماعية وضمان الاستثمارات وخلق فرص عمل والمحافظة على النسيج الاقتصادي كما أنه يدرعلى الخزينة العامة بأموال جبائية معتبرة.

وأكدت أن قطاع التجارة عاكف على اعداد خطة عمل بالتعاون مع مؤسسات التأمين من أجل خلق ثقافة تأمين لدى المواطن والفاعلين الاقتصاديين.

وبدوره أبرز المديرالاداري والمالي لمؤسسة أفنيرى السيد شريف سيلا أهمية تأمين النقل البحري لما له من مردودية كبيرة على النموالاقتصادي.

واستعرض دور مؤسسته في مجال التأمينات والمكاسب التي حققتها منذ تأسيسها.

وجرى افتتاح الملتقى بحضور الامينين العامين لوزارتي المالية والصيد والاقتصاد البحري ومدير مراقبة التأمينات بوزارةالتجارة.



آخر تحديث : 08/06/2015 16:12:24