إقتصاد

بدء ورشة للمصادقة على مخطط تنمية المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي

نواكشوط,  18/05/2015
بدأت صباح اليوم الاثنين في نواكشوط أشغال الورشة الخاصة بالمصادقة على مخطط تنمية المكتب الوطني لخدمات الماء في الوسط الريفي.

وتهدف هذه الورشة المنظمة في إطار المشروع الوطني المندمج لقطاع المياه في الوسط الريفي الممول من طرف الدولة الموريتانية ومجموعة البنك الافريقي للتنمية استعراض الدراسة المتعلقة بتنمية وتحسين خدمات المكتب المذكور.

وأشرف على افتتاح الورشة السيد عبد الرحمن ولد محمد، الأمين العام لوزارة المياه والصرف الصحي حيث أوضح أن السنوات الأخيرة تميزت على مستوى قطاع المياه بإصلاحات مؤسسية تهدف إلى تحسين تسييره.

وأضاف أن من شأن ذلك تعزيز النفاذ إلى خدمات الماء في مختلف مناطق الوطن طبقا لأهداف الألفية للتنمية والإطار الاستراتيجي لمكافحة الفقر الذي يحظى بالأولوية في برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي تسهر حكومة الوزير الأول على تنفيذه.

وأضاف أن الانجازات الكبرى كمشروع آفطوط الساحلي ومشروع آفطوط الشرقي ومشروع اظهر ومشروع تزويد مدينة نواكشوط بمياه الشرب، مكنت من تعزيز نفاذ المواطن إلى الماء الصالح للشرب في المدن والأرياف، كما ستتعزز هذه الخدمات مع اكتمال إنشاء أزيد من 1100 شبكة مائية في الوسط الريفي.

وأوضح أنه من أجل تحسين تسيير هذه المنشآت في مختلف مناطق الوطن، تم تحويل الوكالة الوطنية للماء الشروب والصرف الصحي إلى مكتب وطني لخدمات الماء في الوسط الريفي يشرف الآن على تسيير أكثر من 595 شبكة مائية.

وقال إن هذه الورشة تندرج ضمن سعي قطاع المياه والصرف الصحي إلى تحسين خدمات المنشآت المائية بصورة عامة وخدمات المكتب المذكور وتعزيز قدراته بصورة خاصة.

وحضر افتتاح الورشة عدد من مسؤولي قطاع المياه والصرف الصحي.

آخر تحديث : 18/05/2015 16:25:32