إقتصاد

السياحة الموريتانية حاضرة في معرض باريس

باريس,  01/05/2015
يشارك المنتوج السياحي الموريتاني حاليا في النسخة ال 111 من معرض باريس، وهو ملتقى دولي من الدرجة الأولى يجتذب مئات الآلاف من الزوار سنويا.

وتجري وقائع هذا المعرض في الفترة من 29 ابريل إلى 10 مايو الجاري على مساحة قدرها 200 ألف متر مربع في ساحة المعارض باب فرساي بباريس ويتوقع استقباله لما يناهز 600 ألف شخص.

وتشمل التظاهرة قرابة 3500 ماركة في 20 قطاع نشاط مختلف، بالإضافة إلى مئات الإنعاشات الأصلية والودية.

وقد أقام المكتب الوطني للسياحة جناحا بهذا المعرض يسهر على إنعاشه باستمرار وفد من المكتب تقوده مديرته العامة السيدة خديجة منت الدوه.

ويقدم المنعشون لزوار الجناح الكثر، عروضا مفصلة عن موريتانيا بشكل عام وقطاعها السياحي بشكل خاص، مع الاستعانة بكتيبات وملصقات وأفلام يتم عرضها لتشفع بها العروض.

وتحتل التضاريس الخلابة لبلادنا التي تزاوج بين الكثبان الرملية الذهبية والواحات الغناء والشواطئ الجميلة موقع الصدارة في هذه العروض.

كما يحرص المنعشون على إبراز مناخ الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما موريتانيا وروح الانفتاح والضيافة الكريمة التي يتحلى بها شعبها.

ويضم معرض باريس 6 محاور أساسية هي: السياحة ومسافرو العالم، البيت والسكن، مهن الفن وثقافة العالم، الرخاء والموضة والكماليات، الترفيه والحياة العملية، والمأكولات.

وبالإضافة إلى المحاور الاعتيادية، هناك أربعة أيام متخصصة في أحد المواضيع بذاته.

آخر تحديث : 01/05/2015 18:59:11