صحافة

افتتاح ورشة حول تطبيقات نقل الصوت والصورة والرسائل العابرة على شبكات المشغلين

نواكشوط,  27/04/2015
افتتحت صباح اليوم الاثنين بانواكشوط ورشة فنية حول تطبيقات نقل الصورة والصوت والرسائل العابرة على شبكات المشغلين.

وتنظم هذه الورشة من طرف سلطة التنظيم بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات وذلك على هامش الاجتماع الثالث عشر للشبكة العربية لتقنين الاتصالات وتقنية المعلومات الذي سيعقد يوم غد الثلاثاء.

واكد السيد عبد الله ولد محم سيدي مدير الاتصالات بسلطة التنظيم، ان التطور السريع الذي تشهده تكنولوجيا الاتصالات الاكترونية يخلق تحديا كبيرا لدى دول العالم من حيث القدرة على ملائمة القوانين المنظمة للقطاع لمواكبة هذا التطور.

وقال إن وضعية البلدان العربية كمستهلكين لا منتجين لتكنولوجيا الاتصالات تستدعي مضاعفة الجهود وتكثيف النقاش وتبادل الخبرات حول افضل الممارسات التنظيمية الملائمة.

وثمن الدعم الهام الذي قدمه الاتحاد الدولي للاتصالات في سبيل تنظيم هذه الورشة وللمشاركين على تجشمهم عناء السفر لحضور هذا النشاط.

وبدوره ثمن السيد صلاح الدين معرف مستشارأول للاتحاد الدولي للاتصالات للدول العربية تنظيم هذاالاجتماع الذي يتيح للخبراء تبادل الآراء حول القضايا الحيوية المؤثرة في الاتصالات.

وهنأ الأعضاء النشطين في الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات على ما توصلوا إليه من انجازات ستساهم في إرساء بيئة تنظيمية تساعد في مجهودات الحكومات في هذا المجال.

وشكر سلطة التنظيم باسم الاتحاد الدولي للاتصالات على التحضيرات الجيدة لهذه الورشة مؤكدا في هذا الصدد على الأهمية التي يوليها الاتحاد لتفعيل دور هيئات التنظيم للقيام بمهامها.

ومن جانبه ثمن الدكتور آمزيان ميلود الامين العام للشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات تنظيم هذا اللقاء باعتباره سيساهم في تطويرالاتصالات في البلدان المشاركة، مضيفا أن التطور الذي يشهده عالم الاتصالات يوما بعد يوم يضع تحديات أمام البلدان الأعضاء في الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات مما يتطلب منهم مواجهة هذه التحديات بمواكبة المستجدات في هذا المجال.

وشكر سلطة التنظيم على الأداء الجيد في تنظيم هذه الورشة، كما ثمن مشاركة الاتحاد الدولي للاتصالات والدول العربية المشاركة.

وعلى هامش الحفل صرح السيد الشيخ التجاني ولد أداعه خبير الاتصالات بسلطة التنظيم لمندوب الوكالة الموريتانية للانباء بأن هذه الورشة مخصصة لدراسة الجوانب القانونية والتنظيمية لتطبيقات نقل الصوت والصورة والرسائل العابرة على شبكات المشغلين وتأثيراتها الاقتصادية على سوق الاتصالات التقليدية.

وقال إن النقاش سيتمحور حول أفضل الممارسات التنظيمية ودور الهيئات التنظيمية في بناء العلاقة بين المشغلين التقليديين ومطوري هذه التطبيقات وكيفية الحفاظ على فرص متكافئة تحقق التوازن بين مشغلي الشبكات ومطوري التطبيقات.


آخر تحديث : 27/04/2015 14:01:11