إقتصاد

توقيع اتفاقية دعم تقني وفني بين سلطة منطقة نواذيبو الحرة والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص

دبي,  31/03/2015
وقعت سلطة منطقة نواذيبو الحرة مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، ذراع القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية أمس الإثنين على هامش الملتقى الإستثماري السنوي الخامس المنعقد في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، على اتفاقية دعم تقني وفني من أجل التوسع في قطاع صيد الأسماك في موريتانيا.

وأبرز رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة السيد محمد ولد الداف بالمناسبة أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار تنفيذ بعض بنود الشراكة الاستراتيجية التي تربط المؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص وسلطة منطقة نواذيبو الحرة المتعلقة بدراسة إنشاء هياكل مؤسسية وتنفيذية في قطاع الصيد السطحي بغرض تعزيز قدرات التبريد والتحويل بغية إعطاء قيمة مضافة لهذا القطاع الحيوي بمدينة نواذيبو والتي تعتبر شواطئها من أغنى الشواطئ العالمية.

وانتهز السيد محمد ولد الداف الفرصة لتقديم الشكر للمؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص على الدعم المستمر ومواكبتها للمشاريع التنموية التي تعتزم سلطة منطقة نواذيبو الحرة القيام بها من خلال تحقيق تنمية شاملة في المدينة وخلق قطب تنافسي للصيد يعتمد الاستغلال الامثل للمقدرات الطبيعية التي تتمتع بها نواذيبو وخاصة في مجال الثروة السمكية.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص إن هذا الاتفاق جزء من الشراكة الاستراتيجية التي بدأت في عام 2013 عندما قامت المؤسسة بدعم موريتانيا في تطوير نظام المنطقة الاقتصادية الخاصة في مدينة نواذيبو واقامة سلطة المنطقة الحرة.

نشير إلى أن المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص مؤسسة مالية متعددة الأطراف، تم إنشاؤها من قبل مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية في عام 1999م في المملكة العربية السعودية لتكون نافذة القطاع الخاص لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وحضر حفل التوقيع السفير الموريتاني في دولة الإمارات العربية المتحدة والمستشار الفني لرئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة.

آخر تحديث : 31/03/2015 20:18:33