إقتصاد

تدشين وحدة لصناعة وإنتاج وتخزين مادة الكلس

نواكشوط ,  30/03/2015
تم اليوم الاثنين بالمنطقة الصناعية قرب ميناء الصداقة، تدشين وحدة خصوصية لصناعة وإنتاج وتخزين مادة الكلس.

وتستعمل هذه المادة في مجالات البناء وصهر وتصفية المعادن بما فيها الذهب، وتساهم في حماية البيئة.

وأشرفت على تدشين الوحدة التي تتبع لشركة "كارمز اترادينغ" البلجيكية العالمية، وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، حيث تجولت في مختلف أجنحة هذه المنشأة واستمعت من القائمين عليها إلى شروح حول مكوناتها وقدرتها الإنتاجية وآفاقها المستقبلية.

وأبرز مدير الوحدة السيد ماتياس في كلمة بالمناسبة، أهمية هذه المادة ومختلف استخداماتها، مشيرا إلى أن هذا المصنع مزود بأحدث التقنيات وبأنظمة السلامة اللازمة.

وثمن مدير هذه المنشأة ما قدمته السلطات الموريتانية من تسهيلات ودعم، مما مكن من إقامة هذا الاستثمار في موريتانيا.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لهذه الوحدة 2000 طن شهريا ويعمل بها 10 موريتانيين، وينتظر، حسب القائمين على المنشأة، أن تساهم في خلق 50 فرصة عمل إضافية.

وحضر التدشين مستشار الوزيرة المكلف بقطاع التجارة، الامين العام للوزارة وكالة ومدير التنمية الصناعية بنفس القطاع.



آخر تحديث : 30/03/2015 14:28:03