إقتصاد

توقيع اتفاقية تمويل بين اتحادية الصيد وسفارة اليابان بنواكشوط

نواكشوط,  09/03/2015
أشرفت الأمينة العامة لوزارة الصيد والاقتصاد البحري السيدة خديجة بنت بوكه صباح اليوم الاثنين بمؤسسة سوق السمك بنواكشوط على توقيع اتفاقية تمويل بين سفارة اليابان فى نواكشوط والاتحادية الوطنية للصيد .

ووقع الاتفاقية عن الاتحادية الوطنية للصيد أمينها العام السيد محمد محمود ولد الصادق وعن السفارة اليابانية فى نواكشوط سعادة السيد جون يوشيدا،سفير اليابان المعتمد لدى موريتانيا.

ويهدف هذا التمويل الذى هو هبة من الحكومة اليابانية فى اطار دعم المشاريع المحلية بمبلغ يقارب 29 مليون أوقية إلى إعادة بناء المبنى المخصص لمخازن التقسيط والمبنى المخصص للبيع بالسقط وتهيئة بنايات فى الشمال والجنوب والغرب من سوق السمك بنواكشوط .

وكان حفل التوقيع مناسبة لتبادل الخطب بين سعادة السفير الياباني والأمين العام للاتحادية ومدير مؤسسة سوق السمك بنواكشوط الجهةالمستفيدة من التمويل،حيث أعرب سعادة السفير عن غبطته بحضور هذا التوقيع مستعرضا تاريخ التعاون الياباني الموريتاني فى مجال الصيد .

وقال إن سوق السمك بنواكشوط يسهم فى تحسين عمل الصيادين والبحارة وأصحاب المصانع والمصدرين .

وأشاد الأمين للاتحادية باهمية هذا التمويل وما سيكون له من انعكاسات على مستوى عمل الصيادين مبرزا أن الموريتانيين والصادين بشكل خاص لن ينسوا لليابانيين تعليمهم مهنة صيد الأخطبوط .

وقال إن التعاون الياباني ظل نشطا ومثمرا ومعالمه بارزة للعيان كسوق السمك بنواكشوط وتأهيل وتوسعة ميناء الصيد التقليدي بنواذيبو وغيرها.

أما المدير العام لمؤسسة سوق السمك السيد محمد ولد محمد محمود فثمن هذه الهبة المتعلقة بترميم منشآت سوق السمك .

وقال إن هذا التمويل سيمكن المؤسسة من أداء عملها بصفة مرضية فى ظروف آمنة وصحية تتلائم ومعايير الجودة ويسهم فى محاربة الفقر الذى يشكل احدى دعائم سياسة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وأضاف ان هذه الهبة ستكون لبنة تنضاف لصرح التعاون الياباني الموريتاني الغني والمتعدد المجالات وخاصة فى مجال الصيد .


آخر تحديث : 09/03/2015 16:50:22