إقتصاد

افتتاح ورشة وطنية تحسيسية لنتائج مشروع "موينا "موريتانيا"

نواكشوط,  03/03/2015
انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بانواكشوط أشغال الورشة الوطنيةالخاصة بالتحسيس حول نتائج مشروع التقييم والمتابعة لقطاع المياه بدول شمال إفريقيا (موينا)المنظمة من طرف وزارة المياه والصرف الصحي بالتعاون مع مشروع التقييم والمتابعة "موينا"من اجل تقديم حصيلةالنتائج التي تم التوصل إليها في مجال المتابعة والتقييم لقطاع المياه في موريتانيا.

وأكدالسيد محمد عبدالله ولدالطالب المستشار الفني لوزير المياه والصرف الصحي أن أهداف المشروع تدخل في إطار الإستراتيجية الوطنية لقطاع المياه التي رسمتهاالحكومة بتوجيهات سامية من رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد عبدالعزيز خاصة تلك المتعلقة بإرساء تسيير مندمج للموارد المائية الجوفية والسطحية من اجل ضمان الاستغلال المستديم لهذه الموارد لتغطية وتوفيرالاحتياجات اللازمة.

وأضاف أن المشروع ينفذ تحت مظلة المجلس الوزاري الإفريقي للمياه ويهدف إلى خلق إطار لتبادل المعلومات والتقييم المشترك لقطاع المياه والصرف الصحي من خلال مجموعة معايير تم إعدادها بالاشتراك مع المجلس الوزاري الإفريقي للمياه بتنفيذ من مركز البيئة والتنمية في المنطقة العربية والأوروبية المعروف اختصارا ب "سيدار" وبتمويل من البنك الإفريقي للتنمية.

بدوره أوضح السيد خالدأبو زيد،المنسق الإقليمي للمشروع أن المشروع ساهم في تقييم الوضع المائي للدول الأعضاء وبعض الأحواض المائية كحوض نهر السنيغال إضافة إلى الأنظمةالمائية من خلال اللقاءات والتبادل بين المسؤولين في القطاعات المختصة .

وقال إن المشروع مكن من وضع جملة من المؤشرات في مجال المياه خمسة عشر منها على مستوى المصادر المائية وإثنى عشر خاصة بالأحواض المائية كما ساهم في تدريب الكوادر الوطنية في مجال إعداد التقرير والخرائط الإستشعارية عن بعد.

بدوره أوضح السيد ابراهيم ولد احمياده المنسق الوطني للمشروع أن الورشة ستمكن من إلقاء عدة عروض منهاالتقريرالمرجعي الوطني للوضع المائي لسنة 2012 و تقرير الوضع المائي لحوض نهرالسنغال 2012 و كذلك عرض دليل موينا لاحتساب مؤشرات قطاع المياه و الصرف الصحي على أن يتم إثراؤها من طرف المشاركين من خلال النقاش وتبادل التجارب في هذاالمجال .

جرى حفل الإفتتاح بحضور عدد من مسؤولي قطاع المياه والصرف الصحي .

آخر تحديث : 03/03/2015 13:09:26