إقتصاد

افتتاح يوم تحسيسي حول وثيقة المتابعة الالكترونية للبضائع المنقولة بحرا

نواكشوط,  23/02/2015
افتتحت صباح اليوم الاثنين بنفندق مونوتل في نواكشوط أشغال يوم تحسيسي حول وثيقة المتابعة الالكترونية للبضائع المنقولة عن طريق البحر منظم من طرف إدارة البحرية التجارية بوزارةالصيد والاقتصاد البحري بالتعاون مع شركة "أنتزار" افريقيا.

وتكتسي الوثيقة أهمية بالغة لمتابعة مسارالبضائع والمعلومات المتعلقة بها والقيمة الحقيقية لها كما تساهم في تبسيط وتسريع الاجراءات الجمركية والإدارية،وتشكل أداة مهمة في حركة البضائع المشحونة عن طريق البحر سواء تلك المصدرة أوالمستوردة.

وأكد مدير البحرية التجارية بوزارة الصيد والاقتصاد البحري السيد ببان ولد يحي في كلمة افتتح بها اللقاء على الاهتمام البالغ الذي يوليه القطاع المكلف بالبحرية التجارية لهذا اللقاء خاصة أن تسيهيل الاجراءات المرتبطة بالتبادل التجاري البحري وأمن السفن والمنشآت المينائية ميادين تشملها قوانين ونظم دولية موقعة من طرف موريتانيا.

وأضاف أن الاستراتيجية الجديدة لقطاع الصيد 2015/2019 ستركز على تفعيل هذه القوانين على أرض الواقع وإعطاء عناية خاصة للنقل البحري وأمن الملاحة البحرية الأمر الذي تدخل ورشة اليوم في اطاره.

وأشار إلى أن التوصيات التي ستصدر عن هذا اللقاء ستكون محل عناية خاصة من طرف قطاع الصيد والاقتصاد البحري، مسديا تشكراته الخالصة لخبراء "أنترازـ افريقيا".

وتناول في نفس المناسبة خبراء "انتاريزـ افريقيا" الكلام حيث بينوا أهمية هذه الوثيقة والمتابعة الالكترونية للبضائع المنقولة عبر البحر خاصة في بلدان غرب افريقيا وشمالها.



آخر تحديث : 23/02/2015 12:19:17